انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 22 مـارس 2019 - 11:53
سياسة
حجم الخط :
رئيس مجلس النواب سليم الجبوري خلال ترؤسه الدورة الحالية لاتحاد برلمانات الدول الاسلامية المنعقدة في بغداد
الجبوري: ما حصل اليوم ممارسة شابها الكثير من الأخطاء وسيمضي المجلس بعقد جلساته


الكاتب: AB ,BS ,MK
المحرر: AB ,BS
2016/04/14 17:38
عدد القراءات: 2797


 

المدى برس / بغداد

عد رئيس مجلس النواب المقال سليم الجبوري، اليوم الخميس، أن ما حصل اليوم في جلسة البرلمان "ممارسة شابها الكثير من الأخطاء القانونية والدستورية"، وأكد أنها "لن تؤثر" على سير عمل المجلس، وسيستمر بعقد جلساته، فيما حذر من "استثمار نوايا الصادقين بالإصلاح لصالح ذات أخرى تريد تخريب البلد على رؤوس الجميع".

وقال الجبوري خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان وحضرته (المدى برس)، إن "جلسة اليوم كانت مخصصة فقط لاستضافة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وعرض الكابينة الوزارية"، عازيا أسباب التأخير في عرض الكابينة إلى "عدم التوافق البرلماني".

وأضاف الجبوري، أن "عدم حضور العبادي وعد اكتمال النصاب القانوني للجلسة جعل عقدها غير ضروري"، عادا أن "ما حصل، اليوم، في مجلس النواب ممارسة قام بها البعض، شابها الكثير من الأخطاء القانونية والدستورية".

وأكد الجبوري، أن "ما حصل لن يؤثر في سير عمل المجلس، وسيستمر المجلس بعقد جلساته كما هي بتوجيه دعوة للنواب للحضور يوم السبت في العاشرة صباحا"، لافتا إلى أنه "وزملاءه لا تعنيهم قضية المناصب، بقدر التكليف الذي وضعوا به للحفاظ على وجود استقرار المؤسسة التشريعية وهيبة الدولة".

واعتبر الجبوري، أن "من غير الممكن أن نكون مساهمين بقيادة البلد إلى المجهول، بعدم معرفة الخطوات القادمة التي يمكن أن تؤثر على واقع الشعب العراقي"، محذرا من "استثمار نوايا الصادقين بالمطالبة بالإصلاح، من اجل ذات أخرى تريد تخريب البلد على رؤوس الجميع".

وبين الجبوري، أن "ما يدار للبلد من مؤامرات ظاهرية وأخرى بالخفاء ينبغي التنبيه لها والحفاظ على أمننا واستقرارنا ووحدتنا"، داعيا إلى "النأي بالنفس عن أي تصرف غير مدروس أو من شانه أن يؤدي إلى نتائج كارثية، واستيعاب كل المطالب وفق السياقات القانونية والدستورية".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: