انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 نوفمبر 2018 - 09:37
اقتصاد
حجم الخط :
الجزيرة السياحية في بغداد
شركة محلية تستثمر جزيرة بغداد السياحية بقيمة 105 مليارات دينار


الكاتب: AB ,HH ,MJM
المحرر: AB ,HH
2016/09/08 13:35
عدد القراءات: 11851


 

المدى برس / بغداد

تسلمت شركة محلية، اليوم الخميس، جزيرة بغداد السياحية كفرصة استثمارية بقيمة 105 مليارات دينار لمدة 38 سنة، وفيما كشفت ان استثمار الجزيرة سيتضمن انشاء عدة مشاريع فيها منها مدينة مائية واخرى للالعاب، أشارت الى أن مدة انشاء المشاريع ستستمر لثلاث سنوات. 

وقال مدير شركة (تاج الوسام) وليد جبر في حديث الى (المدى برس)، على هامش تسلم الشركة موقع جزيرة بغداد السياحية كفرصة استثمارية من هيئة السياحية، إن "الشركة تسلمت، اليوم، موقع الجزيرة السياحية كفرصة استثمارية من هيئة السياحة بقيمة 105 مليارات دينارولمدة 38 سنة"، مبينا أن "استثمار الموقع سيتضمن انشاء عدة مشاريع فيها لاعادة بريقها بعد ان تعرضت للاهمال عقب دخول القوات الأميركية للعراق".

وأضاف جبر، أن "المشاريع التي ستقيمها الشركة ستتضمن مدينة مائية واخرى حديثة للالعاب واضافة 120 شاليه سياحي"، مشيرا الى أن "المدينة المائية ستقام على مساحة 30 دونما، وستنفذها شركة أميركية بقيمة 12 مليار دينار خلال تسعة أشهر، وفق مخططات ستجعلها الأحدث على مستوى الوطن العربي".

وتابع جبر، أن "مدة اقامة المشاريع في الموقع ستستمر لثلاث سنوات وستشمل تأهيل البنى التحتية للموقع"، مبديا "حرص الشركة على استغلال المساحة الكلية للجزيرة والبالغة 500 دونم، لجعلها مرفقا سياحيا يجتذب العراقيين من جميع المحافظات".

وأكد مدير الشركة، أن "الجزيرة السياحية لن تغلق ابوابها خلال فترة اعمارها"، لافتا الى أن "الشركة ستتولى دفع اجور الموظفين في الموقع ابتداء من اليوم".

وكانت هيئة السياحة العراقية شكت، في شباط 2016، وجود عقبات تحول دون الاستفادة من مواقع عدة في بغداد وباقي المحافظات، وفيما أكدت أن أبرزها تتعلق بسند الملكية، رجحت تمكنها من تذليلها خلال العام 2016، تمهيداً لتطويرها أو إحالتها للاستثمار.

يذكر أن العراق يزخر بالأماكن الآثارية والسياحية لكن الإهمال والفساد والتخلف، وتداعيات الأوضاع الأمنية، يحول دون الاستفادة منها بنحو صحيح.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: