انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 04:17
رياضة
حجم الخط :
الماراثون الرياضي بمناسبة (اليوم العالمي للسلام) في شارع ابو نؤاس، وسط بغداد، يوم السبت،( 24 ايار 2016)، تصوير/ (محمود رؤوف).
عشرات الشباب يشاركون في ماراثون "يوم السلام العالمي" وسط بغداد


الكاتب: HH ,NS
المحرر: HH ,NS
2016/09/24 11:41
عدد القراءات: 12680


 

المدى برس/ بغداد

نظم العشرات من الشباب، اليوم السبت، ماراثوناً رياضياً مفتوحاً، وسط العاصمة بغداد، بمناسبة (يوم السلام العالمي).

وقال مراسل (المدى برس)، إن ،العشرات من الشباب شاركوا، صباح اليوم، في ماراثون رياضي مفتوح كانت نقطة انطلاقه من بداية شارع ابو نؤاس وانتهت بالقرب من الجسر المعلق، وسط العاصمة بغداد، بمناسبة يوم السلام العالمي.

وأضاف المراسل، أن ،المسافة التي خاضها المشاركون تقدر بخمسة آلاف متر"، مشيراً الى، أن ،الفائزين الثلاثة الأوائل حصلوا على عدة جوائز كانت مخصصة في هذا الماراثون".  

من جانبه، قال أحد المشاركين في الماراثون محمد السلطاني في حديث الى (المدى برس)، إن "مشاركتنا في ماراثون يوم السلام العالمي تعبر عن اللحمة الوطنية التي يعيشها أبناء هذا الوطن وتزامناً مع الانتصارات التي تحققها القوات الأمنية على عناصر تنظيم (داعش)"، معرباً عن، أمله بأن "يكون هذا الماراثون رسالة محبة الى كافة أطياف الشعب العراقي".

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة، أعلنت (اليوم الدولي للسلام) في عام 1981 ليكون متزامناً مع موعد الجلسة الافتتاحية لدورة الجمعية العامة، التي تُعقد كل سنة في ثالث يوم ثلاثاء من شهر أيلول، وقد احتُفل بأوّل يوم للسلام في أيلول 1982. وفي عام 2001، صوتت الجمعية العامة بالإجماع على القرار 55/8282 الذي يعيِّن (الـ21 من أيلول)، يوماً للامتناع عن العنف ووقف إطلاق النار. ودعت الأمم المتحدة الأمم والشعوب كافة، إلى الالتزام بوقف للأعمال العدائية خلال هذا اليوم، وإلى إحيائه بالتثقيف ونشر الوعي لدى الجمهور بالمسائل المتصلة بالسلام. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: