انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 05:02
رياضة
حجم الخط :
رئيس اللجنة الأولمبية رعد حمودي مع الوفد العراقي
المجلس الأولمبي الآسيوي فخور بمشاركة العراق بالدورة الشاطئية بفيتنام وحصوله على تسع ميداليات ملونة


الكاتب: HAA
المحرر: BK
2016/09/27 20:37
عدد القراءات: 18152


المدى برس/ بغداد

أعرب المجلس الاولمبي الاسيوي OCA، اليوم الثلاثاء، عن "سعادته وفخره" بمشاركة رياضيي العراق وسوريا في دورة الألعاب الشاطئية الآسيوية الخامسة المقامة في فيتنام، برغم الازمات التي يعيشها بلداهما، وفي حين عد أن ذلك يبرهن مجدداً أن الرياضة "تولد السلام والتحدي والتفاهم"، أكد حصول العراق على تسع ميداليات ملونة بالبطولة حتى الآن.

وقال المجلس، في بيان له، تابعته (المدى برس)، إنه برغم "المشاكل والصعاب التي يعيشها العراق وسوريا، فإن اللجنتين الأولمبيتين للبلدين تمكنتا بجهودهما من إعطاء فرصة لرياضييها لمشاركة زملائهم من أنحاء القارة في الألعاب المقامة في منطقة دانانغ الفيتنامية"، عاداً أن ذلك "يبرهن مرة أخرى أن الرياضية تولد السلام والتحدي والتفاهم".

وأبدى المجلس الأولمبي الاسيوي، "فخره بأن يكون له دور في تلك الجهود"، مؤكداً أن "رياضيي العراق وسوريا أبدوا روحا رياضية أولمبية حقيقية ليس فقط بالتنافس هنا في فيتنام حسب، بل أيضا بالفوز بميداليات تكون مصدر فخر لبلديهما".

وتابع المجلس، أن "العراق أحرز خلال منافسات أمس الاثنين،(الـ26 من أيلول 2016 الحالي)، ميدالية ذهبية وأخرى فضية، وسبع ميداليات برونزية، كانت مجموعها تسع ميداليات"، لافتاً إلى أن "الميدالية الذهبية كانت من نصيب الرياضي أمير يحيى البازي، الذي فاز ببطولة المصارعة اليابانية زنة 62 كغم" .

يذكر أن المشاركة العراقية بالبطولة تشمل كرة السلة، المصارعة، المواي تاي، الجوجيتسو.

ويشارك قرابة ثلاثة آلاف رياضي ورياضية من 42 دولة آسيوية بالدورة حيث يتنافسون في 14 لعبة موزعة على 22 نوعاً من الرياضة تتضمن 172 مسابقة.‏

وتعتبر دورات الألعاب الشاطئية، أطلقت من قبل المجلس الأولمبي الاسيوي عام 2008 وأقيمت الدورة الأولى في بالي بإندونيسيا.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: