انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 04:04
رياضة
حجم الخط :
عبطان يدعو لهيكليات جديدة للمنشآت الرياضية
الشباب تسعى لتنفيذ هيكليات جديدة للمنشآت الرياضية لتوفير الأموال لإقامة أخرى جديدة


الكاتب:
المحرر: BK
2016/09/28 22:45
عدد القراءات: 16142


 

المدى برس/ بغداد

كشفت وزارة الشباب والرياضة، اليوم الأربعاء، عن عزمها تنفيذ هيكليات جديدة للمنشآت الرياضية انطلاقاً من ملعب الشعب الدولي باعتبارها المورد "الوحيد" لها، عادة أن الاهتمام بالملاعب وإدامتها يوفر الأموال لإقامة منشآت أخرى جديدة وإدامتها.

وقال وزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان، خلال الاجتماع الثالث للجنة العليا لإدارة المنشآت الرياضية، بحسب بيان تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "كل المنشآت الرياضية تحتاج إلى هيكلية متكاملة من جميع النواحي لكي يعرف كل شخص عمله وواجباته وإن كل ملعب يحتاج إلى هيكلية تتكون من أشخاص ذوي الاختصاص وقادرين على أداء هذه المهمة الكبيرة"، عازياً ذلك لكون "إدارة المنشآت الرياضية وإدامتها تحتاج إلى جهود كبيرة وأن تكون الانطلاقة من ملعب الشعب الدولي".

وأضاف عبطان، أن "إدامة المنشآت الرياضية تعد من أصعب المهام لأنها تحتاج إلى مجهود كبير إضافة إلى صعوبة توفير الإمكانات المادية في الوقت الحاضر الذي لم تخصص فيه الحكومة أية موازنة استثمارية للوزارة"، مبيناً أن "المنشآت الرياضية تشهد أكبر تجمع للجمهور حيث أن ملعب الشعب الدولي أو ملعب كربلاء الدولي يشهدان في كل مباراة حضور أكثر من 30 ألف متفرج وهذا العدد يحتاج بالتأكيد إلى جهد كبير أثناء المباراة وبعدها".

وأوضح الوزير، أن "الوزارة أخذت بالاعتبار الأهمية القصوى للمنشآت الرياضية في العراق باعتبارها المورد الوحيد لها لذلك وجهت بوضع هيكليات إضافة إلى موازنة تفصيلية لكي تتطلع الوزارة على مصروفات المنشآت الرياضية"، لافتاً إلى أن "الاهتمام بالملاعب وإدامتها سيوفر الأموال لإنشاء وإدامة العديد من المنشآت الأخرى وذلك يحتاج إلى تعاون جميع موظفي الوزارة وسنعمل على وضع الشخص المناسب في المكان المناسب في الهيكليات الجديدة".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: