انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 اغســطس 2019 - 16:03
اقتصاد
حجم الخط :
عضو هيئة رئاسة البرلمان همام حمودي خلال افتتاحه معرضا تسويقيا لشركة الصناعات الجلدية والنسيجية
حمودي: نراقب تنفيذ قرارات دعم المنتج المحلي وسنحاسب من يتجاهلها بشدة


الكاتب: AR ,HH
المحرر: AR ,HH
2016/10/19 14:58
عدد القراءات: 7089


 

المدى برس/بغداد

اشاد النائب الاول لرئيس مجلس النواب همام حمودي، اليوم الاربعاء، باستجابة مجلس الوزراء بالتأكيد على الحملة الداعمة للمنتج الوطني وفرض الرسوم الجمركية لجميع البضائع المستوردة من الخارج، وفيما اكد مراقبة تنفيذ القرارات، هدد بـ"محاسبة من يتجاهلها بشدة".

وقال حمودي في بيان تلقت (المدى برس) نسخة منه، انه "نثمن استجابة مجلس الوزراء في جلسته الإخيرة بتجديد التأكيد على الحملة الداعمة للمنتج الوطني واتخاذ قرار فرض الرسوم الجمركية لجميع البضائع المستوردة من الخارج"، مؤكداً "اننا سنراقب تنفيذ جميع القرارات بهذا الشأن وسنحاسب من يتجاهلها وبشدة".

واكد حمودي على ضرورة "متابعة ومحاسبة المؤسسات الحكومية التي لا تلتزم بتوصيات مجلسي الوزراء والنواب الخاصة بتفعيل قانون حماية المنتجات العراقية والزام الوزارات بالتعاقد الداخلي"، لافتاً الى ان "مجلس النواب بلجانه المعنية سيتخذ اجراءات حازمة وخلال وقت قريب إزاء كل من يتجاهل القرارات الداعمة للصناعات والمنتجات الوطنية العراقية". 

وكان النائب الاول لرئيس مجلس النواب همام حمودي اعرب، يوم الاحد، (25 من ايلول 2016)، عن اسفه لاعتماد اغلب وزارات ومؤسسات الدولة على البضائع الاجنبية من دون الاكتراث والتعامل مع المنتج المحلي على الرغم من جودة مواصفاته، واوصى مجلس الوزراء باتخاذ اجراءات صارمة جديدة بحق الوزارات والمؤسسات الحكومية التي لا تتعاقد مع المنتج الوطني، فيما دعا لجان الامن والدفاع والنزاهة، الى متابعة اسباب ذلك واتخاذ المواقف الواضحة من ذلك الامر.

يذكر أن مجلس الوزراء العراقي وافق خلال جلسته الاعتيادية التي عقدت، أمس الثلاثاء، (18 تشرين الاول 2016)، على اخضاع البضائع المستوردة من كل الدول للرسوم الجمركية استنادا إلى قانون حماية المنتجات العراقية، نظرا لإغراق السوق المحلية بالمنتجات المستوردة ولحماية المنتج الوطني، وذلك بناءً على طلب وزير الصناعة والمعادن وكالة محمد شياع السوداني.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: