انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 18 يوليــو 2019 - 07:00
العالم الآن
حجم الخط :
الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط
ابو الغيط: القمة العربية ستعقد في الاردن والتحديات الراهنة تفرض حضور جميع الزعماء


الكاتب: AT
المحرر: AT
2016/11/02 20:43
عدد القراءات: 11126


 

 

المدى برس/ بغداد

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الاربعاء، أن القمة العربية المقبلة ستعقد في العاصمة الاردنية عمان، واشار الى أن موعد انعقادها سيكون في اذار المقبل، فيما اشار الى ان الوضع العربي الراهن يفرض حضور جميع قادة تلك الدول، شدد وزير الخارجية الاردني ناصر جودة، على النهوض بدور الجامعة العربية لمواجهة التحديات القائمة وايجاد المعالجات.

وقال احمد أبو الغيط، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، عقد في العاصمة الاردنية، عمان، وتابعته (المدى برس)، في رد على سؤال بشأن موعد القمة العربية المقبلة انه، "ينبغي أن تعقد في شهر آذار المقبل، في العاصمة الاردنية عمان، ولكن متى، هذا ما سيتم التشاور حوله خلال الفترة المقبلة".

واشار ابو الغيط، الى ان "الوضع العربي الضاغط ووضعية الأردن في خضم هذا البحر الهائج سوف يفرض على قادة الأمة أن يحضروا"، مشدداً على "ضرورة أن يجري المسؤولين العرب مشاورات حول كيفية تطوير أسلوب الجامعة في اتخاذ القرارات والتشاور بشكل أعمق وعدم اقتصار الأمر على الاجتماعات الدورية في مقر الجامعة العربية بناء على دعوة".

من جانبه، قال وزير الخارجية الاردني، ناصر جودة، إن "موعد القمة سيتحدد خلال المشاورات التي ستجرى خلال الفترة المقبلة بيننا وبين الجامعة العربية"، موضحاً ان " كل هذه الصراعات والعنف والوضع غير المستقر تتطلب منا النهوض بالجامعة العربية لكي يكون لها دور فاعل في حل الأزمات وتكون العامل الموحد للأمة العربية".

وكان الحكومة الأردنية أعلنت الشهر الماضي عن قرار استضافة القمة العربية المقبلة بعد اعتذار اليمن عن ترؤس الدورة الـ 28 لمجلس الجامعة على مستوى القمة، علما أن ميثاق الجامعة ينص على تناوب أعضاء المجلس على الرئاسة حسب الترتيب الهجائي.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: