انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 25 مايـو 2019 - 04:35
العالم الآن
حجم الخط :
القمر العملاق
العالم على موعد مع "القمر العملاق" منتصف تشرين الثاني الحالي


الكاتب: HAA
المحرر: BK
2016/11/03 21:14
عدد القراءات: 10744


المدى برس/ بغداد

توقع علماء وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، اليوم الخميس، حدوث ظاهرة فلكية "نادرة" لم تحدث منذ 68 عاماً تتمثل بظهور "القمر العملاق" الذي يكون "أكبر حجماً وأسطع نوراً" من المعتاد وذلك في الـ14 من تشرين الثاني 2016 الحالي، مؤكدين أن هذه الظاهرة لن تتكرر مجدداً إلا في العام 2034 .

وقال العلماء، بحسب ما أورده موقع Science Alert، وتابعته (المدى برس)، إن "القمر سيكون في الـ14 من تشرين الثاني الحالي أكبر بنسبة 14 بالمئة عن الحجم الذي اعتاده الناس، وضياءه أسطع بنسبة 30 بالمئة عن المعتاد"، عادين أن "القمر سيكون بذلك استثنائياً بحجمه" .

وأضاف علماء ناسا، أن "ظاهرة القمر العملاق تحدث عندما يكون القمر بدراً وهي النقطة التي يكون فيها مداره في أقرب نقطة من الأرض"، مبينين أن هذه "الظاهرة لن تحدث مرة أخرى حتى تشرين الثاني من عام 2034".

وعزا العلماء، حدوث الظاهرة إلى "المدار البيضوي للقمر، حيث أن أحد جوانبه، المُسمى الحضيض القمري، يكون أقرب إلى الأرض بمقدار 48280 كلم من الجانب الآخر الذي يُسمي الأوج"، مؤكدين أن "ما يسمى نقطة الاقتران syzygy تحدث عندما تصطف الشمس والقمر والأرض على خط واحد، ليظهر القمر كما لو كان يدور حول الأرض، ما يجعله يبدو أكبر وأكثر وضوحاً في السماء من المُعتاد، حيث يعرف شعبياً باسم القمر العملاق، وعلمياً بالحضيض القمري".

يذكر أن ظاهرة "القمر العملاق" حدثت، في (الـ16 من تشرين الأول 2016)، إنما ليس بالحجم نفسه المتوقع منتصف الشهر الحالي، ما يتيح لهواة التصوير الفرصة لالتقاط صور "جميلة وغريبة".

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: