انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 08:35
العالم الآن
حجم الخط :
بوتين وترامب
سياسي روسي يعد ترامب "الخيار الأفضل" للأميركيين ويدعوه لاستبدال سفيره بموسكو


الكاتب: HAA
المحرر: BK
2016/11/09 18:26
عدد القراءات: 24206


المدى برس/ بغداد

عدَّ سياسي روسي، اليوم الأربعاء، أن فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأميركية، ناجم عن كونه "الخيار الافضل" للناخبين الأميركيين، معرباً عن أمله أن يؤدي ذلك إلى استبدال سفير واشنطن في موسكو الذي "لا يحب روسيا".

وقال رئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي الوطني الروسي فلاديمير شيرينوفسكي، في تعليقات مرحبّة بفوز ترامب، نقلها موقع CBS News  وتابعتها (المدى برس)، إننا "نعتقد بثقة إن الناخبين الأميركيين قد اختاروا المرشح الأفضل للفوز بالرئاسة".

ودعا السياسي الروسي، ترامب إلى "استبدال السفير الأميركي في روسيا جون تيفت"، عاداً أن "السفير تيفت يكره روسيا". 

يذكر أن المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، فاز بالانتخابات الرئاسية الأميركية، التي جرت أمس الثلاثاء،(الثامن من تشرين الثاني 2016)، مكتسحاً منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، بخلاف التوقعات العالمية، إذ فاز بـ29 ولاية، حاصداً 288 صوتاً في حين فازت منافسته بـ19 ولاية، لتحصل على 218 صوتاً فقط، علماً أن الفوز بالرئاسة يتطلب جمع 270 صوتاً أي نصف زائد واحد، من مجموع أصوات المجمع الانتخابي الـ 538، ليصبح ترامب بذلك الرئيس الأميركي الـ45 لأميركا، ما ينذر بحدوث تغييرات قد تكون كبيرة في سياسة الولايات المتحدة في ظل الطروحات المتشددة التي سادت حملته الانتخابية.

وكان ترامب، قد أشاد مراراً خلال حملته الانتخابية، بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مؤكداً أنه "زعيم أقدر من رئيسنا أوباما".

وكان بوتين، من أوائل الرؤساء الذين هنأوا ترامب، اليوم الأربعاء،(التاسع من تشرين الثاني 2016)، والإعراب عن أمله بالعمل معه بشأن القضايا الدولية، مؤكداً أن موسكو سمعت دعواته لإعادة بناء العلاقات الثنائية، وهي مستعدة للسير في هذا الطريق.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: