انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 18 يوليــو 2019 - 15:38
العالم الآن
حجم الخط :
الشرطة التايلندية تعتقل اسرائيلياُ قتل مواطناً وقطع جثته لأسباب "عاطفية"


الكاتب:
المحرر: BK
2016/11/13 20:21
عدد القراءات: 20012


المدى برس/ تايلند

أعلنت الشرطة التايلندية، اليوم الأحد، عن اعتقال اسرائيلي قتل مواطنا وقطع جثته، لأسباب "عاطفية".

وقال مسؤول في الشرطة، بحسب ما أوردت وكالة "فرانس برس" وتابعتها (المدى برس)، إن "السفارة الاسرائيلية وأحد أقارب الضحية دعوها للتحقيق بالجريمة"، مشيرة إلى أن "التحقيقات أوصلت إلى اسرائيلي يقيم في مدينة نوتهابوري شمال بانكوك".

وأضاف المسؤول، أن "المتهم كشف عندما حاول استعمال بطاقة مصرفية تعود للضحية"، مبيناً أن "الشرطة داهمت منزله حيث عثرت على جثة الشخص المفقود مقطعة وموزعة على ثلاث حقائب بلاستيكية".

وأوضح المسؤول الأمني، أن "المتهم أقر بجريمته التي يبدو أن لها أبعاداً عاطفية".

وأفاد متحدث باسم الشرطة، بأن "القتيل يدعى الياهو كوهين، وهو في الثانية والستين من العمر، إما الموقوف فيدعي سيمون بيتون وهو في الثانية والخمسين".

وتعيد هذه الجريمة إلى الاذهان العثور في أيلول 2016، على أعضاء مقطعة من جثة ومجلدة في ثلاجة في أحد منازل العاصمة بانكوك.

وأوقفت السلطات حينها ثلاثة من سكان المبنى كانوا يحملون جوازات سفر بريطانية وأميركية مزورة أو منتهية الصلاحية، ولم تتمكن الشرطة بعد من تحديد هوياتهم الحقيقية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: