انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 09:01
العالم الآن
حجم الخط :
فيتنام تتلف كميات كبيرة من العاج وقرون وحيد القرن


الكاتب:
المحرر: BK
2016/11/13 20:21
عدد القراءات: 20763


المدى برس/ فيتنام

اتلفت فيتنام كميات ضخمة من العاج وقرون وحيد القرن، داعية إلى التوقف عن استهلاك منتجات الحياة البرية "غير القانونية" نظراً لتسببها بانقراض كثير من الأجناس.

وتحظر فيتنام رسمياً الاتجار بالعاج وقرون حيوانات وحيد القرن، غير أن استخدام هذه المواد في الطب التقليدي والزينة ما يزال يحصل على نطاق واسع، خصوصاً في طبقة النخبة الآخذة بالاتساع في البلد الشيوعي، بحسب ما أوردته وكالة "فرانس برس"، وتابعته (المدى برس).

كما يمثل هذا البلد الآسيوي نقطة عبور مهمة لعمليات تهريب العاج الإفريقي وقرون وحيد القرن إلى الصين المجاورة، السوق الرئيسة للمنتجات، ما ينشط تجارة غير مشروعة تدّر أرباحاً طائلة.

وتم اتلاف وإحراق أكثر من طنين من العاج و 70 كغم من قرون وحيد القرن على تخوم هانوي حيث عمد حراس مسلحون على حماية أكثر من 30 صندوقاً من القرون والأنياب والعظام المشمولة بعملية الاتلاف.

وقال نائب المدير التنفيذي لاتفاقية التجارة الدولية في الأنواع المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية (سايتس) فونج تيان مانه، إن "الحكومة ملتزمة بمكافحة التجارة غير المشروعة بمنتجات الحياة البرية كذلك فإنها توجه رسالة أخرى مفادها أن فيتنام، حكومة وشعباً، لا يسمح لها باستخدام منتجات الحياة البرية المتأتية من التجارة غير المشروعة".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: