انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 18 يوليــو 2019 - 15:28
اقتصاد
حجم الخط :
المستشار المالي لرئيس مجلس الوزراء مظهر محمد صالح
مستشار العبادي يقترح استحداث مصرف لتمويل تجارة القطاع الخاص ويدعو البنك المركزي لدراسته


الكاتب: AR ,HH ,ZJ
المحرر: AR ,HH
2016/11/16 12:33
عدد القراءات: 9748


 

المدى برس/ بغداد

اقترح المستشار المالي لرئيس مجلس الوزراء مظهر محمد صالح، اليوم الاربعاء، استحداث مصرف تجاري لتمويل تجارة القطاع الخاص عن طريق فتح الاعتمادات المستندية بدلاً من التحويلات، وفيما دعا البنك المركزي لدراسة المقترح، أكد أن سعر صرف الدينار العراقي في السوق الموازية يفوق سعر البنك المركزي بعشر نقاط.

وقال مظهر محمد صالح في حديث إلى (المدى برس)، إن "سعر صرف الدينار العراقي في السوق الموازية يفوق سعر البنك المركزي بعشر نقاط والمستوى العام للأسعار في العراق ما يزال مستقراً برغم وجود سعرين لصرف الدولار"، مبيناً أن "الفرق لم ينعكس بقوة على المستوى العام للأسعار والتضخم الأساس ما يزال بمستوى اثنين بالمئة وهو الأقل في تاريخ العراق".

وعزا صالح، الاسباب الى أن "العراق يستورد من مناطق الدولار في العالم كشرق آسيا التي تعاني من كساد في السلع"، مقترحاً "استحداث مصرف تجاري لتمويل تجارة القطاع الخاص تسهم به المصارف الأهلية والحكومية لتمويل التجارة عن طريق فتح الاعتمادات المستندية بدلاً من التحويلات".

وأشار المستشار المالي للعبادي الى أن "الجميع سيستفيد من هذا المصرف وسنتخلص من المضاربين والمضاربات والاتهامات والجدل الذي لا ينتهي"، داعياً البنك المركزي إلى "دراسة هذا المقترح".

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 1
(1) الاسم: حيدر   تاريخ الارسال: 11/17/2016 1:47:11 PM
حل صحيح والا يبقى المواطن والدولة يدفعون لصالح المصارف وشركات الصيرفة
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: