انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 21 يوليــو 2019 - 05:19
العالم الآن
حجم الخط :
تحذير من خطر المشروبات السكرية على المراهقين البريطانيين
المراهق البريطاني يشرب ما معدله "حوض استحمام" من المشروبات السكرية سنوياً


الكاتب:
المحرر: BK
2016/11/23 21:00
عدد القراءات: 8537


المدى برس/ بريطانيا

حذر معهد "كانسر ريسرتش" من أن المراهقين البريطانيين يتناولون الكثير من المشروبات السكرية، بما يعادل الكمية الكافية لملء حوض استحمام لكل منهم، في ظل الانتقادات الموجهة لرئيسة الحكومة، تيريزا ماي، بـ"التقاعس" في مكافحة البدانة، داعياً لفرض ضريبة على تلك المشروبات.

وبحسب الأرقام التي نشرها "كانسر ريسرتش" فإن المراهق البالغ من العمر بين 11 و18 سنة، يستهلك في المعدل 234 زجاجة من تلك المشروبات سنوياً، أي كمية من السكر توازي ثلاثة أضعاف الحد الموصى به، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية، وتابعته (المدى برس).

اما الأطفال بين الرابعة والعاشرة، فيستهلكون قرابة 110 زجاجات في السنة، وتنخفض الكمية إلى 70 لدى من هم دون الثلاث سنوات.

ووصف معهد الأبحاث هذا الأرقام بأنها "مثيرة للصدمة"، وحذر من التداعيات الصحية لهذه الظاهرة، من البدانة إلى الإصابة بالسرطان وأمراض أخرى نتيجة الافراط في تناول السكر.

ودعا الحكومة البريطانية إلى التحرك بسرعة لفرض ضريبة على هذه المشروبات السكرية غير الكحولية، على غرار ما هو حاصل في فرنسا والمكسيك.

وكانت منظمة الصحة العالمية دعت الحكومات في مطلع تشرين الأول 2016، إلى فرض ضرائب على المشروبات الغنية بالسكر، لاسيما بعد تضاعف عدد المصابين بالبدانة في العالم بين الثمانينات من القرن العشرين وأيامنا هذه.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: