انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 09:09
العالم الآن
حجم الخط :
امرأة ستينية تلد ابنة ابنتها في رحمها البديل


الكاتب: HAA
المحرر: AZ
2016/12/24 18:04
عدد القراءات: 40628


المدى برس/ بغداد

أقدمت إمرأة ستينية من اليونان، على التبرع بحمل جنين ابنتها في رحمها البديل بسبب عدم تمكن ابنتها الحفاظ على الحمل لسبع مرات، في حين أعطت السلطات القضائية الضوء الأخضر لهذه الخطوة، وصف إطباء خطوة الجـدة بـ"الشجاعة".

وقالت صحيفة (الديلي ميل Daily Mail) البريطانية في تقرير لها وتابعته (المدى برس)، أن "امرأة من اليونان تبلغ السابعة والستين من العمر تدعى انستاسيا اونتو، أقدمت على التبرع بحمل جنين ابنتها في رحمها البديل بسبب عدم تمكن ابنتها الحفاظ على الحمل لسبع مرات"، مبيناً أن "الأمر جاء بعد حصول موافقة المحكمة".

و أضافت الصحيفة، أن "الجدة أونتو انجبت الجنين قبيل انتهاء نموه بستة اسابيع عبر عملية قيصرية وهي (بنت) وتعتبر حفيدتها وتزن حوالي كيلو غرام ونصف"، مشيرة الى أن "الاطباء وصفوا الجدة اونتو بالشجاعة كونها المرأة الاكبر سناً في العالم تقدم على التبرع بحمل جنين في رحمها".

وكانت ابنة المتبرعة وتدعى كونستنتينا اونتو البالغة من العمر 43 عاما قد مرت بسبع حالات حمل فاشلة الامر الذي دعى والدتها الى الاقتراح عليها بحمل جنينها في رحمها، وهو طلب وصفته ابنتها بانه "جنوني".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: