انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 16:09
رياضة
حجم الخط :
جانب من مباراة الزوراء ونفط الوسط ضمن دوري النخبة التي اقيمت في ملعب النجف 5 ايار 2016 تصوير (am)
نفط الوسط يتأهل إلى نهائيات بطولة الأندية العربية بعد هزيمته الجيش السوري


الكاتب:
المحرر:
2016/12/28 17:21
عدد القراءات: 16217


المدى برس/ بغداد

تأهل نادي نفط الوسط لكرة القدم، اليوم الأربعاء، الى نهائيات بطولة الأندية العربية المقرر إقامتها في مصر خلال شهر آب المقبل، بعد فوزه على نظيره الجيش السوري بهدف وحيد في المباراة التي جمعتهما في العاصمة اللبنانية بيروت.

المباراة التي استضافها ملعب مدينة صيدا اللبنانية كانت مثيرة للغاية وشهدت فرصاً بالجملة مع أفضلية للفريق العراقي، وأهدر محمد حمد كو لاعب الجيش فرصة كبيرة في الدقيقة الأولى بعد أن انفرد بالحارس العراقي، ليبدأ نفط الوسط بتكثيف هجماته وليهدر مهاجموه فرصاً عدة كان أبرزها تصدي أحمد مدنية حارس الجيش لركلة جزاء في الدقيقة 40.

الشوط الثاني بدأه الجيش مهاجماً على أمل خطف هدف مباغت، ومع دخول بهاء الأسدي خلفاً لبهاء قارووط وسليم سبقجي بديلاً لعبد الملك عنيزان تحسن أداء الجيش، ولكن بدون فاعلية ليفاجئ صالح سدير لاعب نفط الوسط الجميع بتسجيله هدفاً في الدقيقة 72.

وكثّف الجيش من هجماته بهدف التعديل ولكنه واجه خط دفاع متماسكاً، حيث لعب الفريق العراقي بتكتيك دفاعي وتنظيم مثالي في وسط الملعب، حتى صافرة النهاية السعيدة للفريق العراقي الذي حجز مقعده في النهائيات العربية في نسختها الجديدة.

يذكر بأن مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بالتعادل السلبي ليودع فريق الجيش البطولة مبكراً.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: