انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 15:55
اقتصاد
حجم الخط :
مباحثات بين حكومة واسط والشركة الصينية ووزارة النفط لإقامة مصفاة بالمحافظة
بكين تعرض إقامة مصفى استثماري بواسط وإدارتها تدعو النفط للتعجيل بإجراءاته


الكاتب: JB
المحرر: BK
2017/01/09 18:43
عدد القراءات: 7290


 

المدى برس/ واسط

أعلنت إدارة واسط، اليوم الاثنين، عن رغبة شركة صينية بإقامة مصفى نفطي استثماري بالمحافظة، وفي حين بيّنت أن وزارة النفط أيّدت المشروع، دعتها للتعجيل بالإجراءات التعاقدية للبدء بتنفيذه.

وقال محافظ واسط، مالك خلف الوادي، في بيان له تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن " شركة  ATC  الصينية أبدت رغبتها الجدية لتنفيذ مشروع مصفى نفطي في المحافظة"، مشيراً إلى أن "وفداً من حكومة واسط المحلية وممثلي الشركة، التقوا وزير النفط، جبار اللعيبي، لدراسة العرض المقدم من الشركة والخطوات اللازمة لتنفيذ المصفى."

وأضاف الوادي، أن "وزير النفط أبدى تأييده التام للمشروع الحيوي كون واسط أصبحت واحدة من المحافظات المنتجة للنفط وتضم حقلي الأحدب وبدرة وعدداً آخر من الحقول غير المستثمرة"، مبيناً أن "وفدي الحكومة المحلية والشركة الصينية، عقدا اجتماعاً مشتركاً مع مستشار وزير النفط، ضياء جعفر حجام الموسوي، لمناقشة الخطوات العملية للبدء بتنفيذ المصفى بعد إكمال الإجراءات القانونية والإدارية وإطلاع الشركة على بنود قانون الاستثمار لضمان الشفافية والدقة في الإجراءات التعاقدية التي سيتم توقيعها لاحقاً بين الوزارة والشركة".

ودعا محافظ واسط، وزارة النفط إلى "التعجيل بتنفيذ الإجراءات الإدارية والقانونية للمضي بالمشروع نظراً لأهميته الكبيرة لواسط والمحافظات المجاورة."

وكانت لجنة الطاقة في مجلس محافظة واسط، قد أعلنت في (العشرين من أيلول 2016) عن موافقة وزارة النفط على إقامة مصفاة نفطية في المحافظة، مركزها مدينة الكوت،(180 كم جنوب شرق العاصمة بغداد)، وفي حين بيّنت أن لجنة من خبراء النفط بدأت بإعداد الدراسة للمصفى وتحديد موقعه، أكدت أن شركة شل قدمت عرضاً لإنشائه وربما تكون هي الأوفر حظاً من بين الشركات الأخرى بتنفيذ هذا المشروع الكبير.

وكانت إدارة واسط قد ذكرت في (السابع والعشرون من نيسان 2014)، أن شركة شل الفرنسية أبدت رغبتها بإقامة مصفاة للنفط في المحافظة، مؤكدة أن الحكومة المحلية ستعمل ما بوسعها لاستحصال الموافقات الأصولية للمشروع.

وكانت إدارة واسط، قد أعلنت في (الـ28 من أيلول 2014)، عن اتفاقها مع نظيرتها ايلام الإيرانية، على تعزيز آفاق التعاون المشترك بين الجانبين، مبينة إن ذلك يشمل طرح ثلاث فرص استثمارية كبرى أمام الشركات الإيرانية، تتضمن إقامة مصفاة للنفط ومصنع للبتروكيماويات واستثمار مطار الكوت المدني.

يذكر أن محافظة واسط تضم في الوقت الحاضر حقلين لإنتاج النفط هما الأحدب،(29 كم شرق الكوت)، الذي تم استثماره من قبل شركة الواحة الصينية وينتج حالياًَ 140 ألف برميل يومياً، إضافة الى حقل بدرة  (80 كم شرق الكوت)، الذي يبلغ إنتاجه حالياً 60 ألف برميل يومياً، ويتوقع أن يصل إنتاج الذروة فيه الى 170 ألف برميل عام 2017  الحالي.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: