انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 18 يوليــو 2019 - 15:24
اقتصاد
حجم الخط :
طائرات متوقفة في مطار النجف الدولي بانتظار موعد اقلاعها تصوير (AM)
6 ملايين مسافر تنقلوا عبر مطارات بغداد والنجف والبصرة خلال 2016


الكاتب: AT
المحرر: AT
2017/01/13 17:21
عدد القراءات: 8565


 

 

المدى برس/ بغداد

أصدرت المنشأة العامة للطيران المدني احدى تشكيلات وزارة النقل، اليوم الجمعة، احصائية بعدد المسافرين وحركة الطائرات في المطارات المدنية لثلاث مطارات لعام 2016، مبينة أن عدد المسافرين الذين تنقلوا عبر مطارات بغداد والبصرة والنجف بلغوا نحو ستة ملايين مسافر، فيما عزت أسباب تلك الزيادة الى انفتاح قطاع الطيران المدني العراقي على دول العالم.

وذكرت المنشأة العامة للطيران المدني، في احصائية، تلقت (المدى برس)، نسخة منه، أن "هناك زيادة في عدد الرحلات الجوية القادمة والمغادرة إضافة الى زيادة في أعداد المسافرين القادمين والمغادرين لعام 2016"، مبينة أن "عدد الرحلات القادمة بلغت (26.911) رحلة والمغادرة (27.180) رحلة، فيما بلغ عدد المسافرين القادمين (2.942.327)  مسافر والمغادرين (2.997.480) مسافر".

وأوضحت الاحصائية، أن "عدد المسافرين الكلي في المطارات الثلاثة، بغداد والنجف والبصرة، بلغ قرابة 5.939.807 مسافر،  فيما كان عدد الرحلات الكلي فيها قرابة 54.091".

وأشارت الاحصائية الى أن "الفصل الأخير من العام الماضي شهد زيادة في عدد الرحلات والمسافرين قياساً بالفصول الثلاثة التي سبقته فقد بلغ فيه عدد الطائرات القادمة 7.562 رحلة حملت على متنها 836.665 مسافراً فيما بلغ عدد الرحلات المغادرة 7.584 رحلة حملت على متنها 825.626 مسافراً".

من جهته، لفت مدير عام الطيران المدني،  حسين محسن كاظم، بحسب البيان، أن "تلك الزيادة تأتي انسجاماً مع ما يشهده قطاع الطيران المدني العراقي من توسع وانفتاح على دول العالم عبر استقبال مختلف الرحلات الجوية واللمسات الواضحة للاهتمام بتطوير الخدمات المقدمة في جميع المطارات العراقية".

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: