انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 اغســطس 2019 - 16:02
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
بيت المدى للثقافة والفنون مستذكرا القاص والروائي زهدي الداوودي.jpg
بيت المدى يستذكر زهدي الداودي وأكاديميون: حجز مكانة خاصة كروائي وقاص


الكاتب: AHF
المحرر: AHF
2017/01/13 17:53
عدد القراءات: 7409


 

المدى برس / بغداد

استذكر بيت المدى للثقافة والفنون، اليوم الجمعة، القاص والروائي زهدي الداودي، وفيما بيّن اكاديميون أن الداودي حجز مكاناً خاصاً به في هذا المجال، أكدوا أنه جمع بين التأريخ والأعمال الأدبية التي تتناول تجربته النضالية.

وقال الناقد الأدبي فاضل ثامر في حديث الى (المدى برس)، إن "الداودي بدأ كتابة القصة وتحول الى كتابة الرواية عندما غادر الى المانيا للدراسة"، مبيناً أنه "قدم مجموعة من الأعمال الروائية المبكرة التي يمزج بها التأريخ بالسرد من خلال رؤية ساخرة".

وأضاف ثامر أن "الداودي ترك مجموعة من الأعمال الروائية وحصد عدداً من الجوائز العربية وأستطاع أن يخصص له مكانة خاصة به بوصفه روائياً وقاصاً وأكاديمياً".

من جهته قال الأكاديمي عماد الجواهري في حديث الى (المدى برس)، إن "الداودي كمؤرخ كان يجمع بين التاريخ كاختصاص وبين الأعمال الأدبية التي تتناول تجربته النضالية والأدبية"، مبيناً أن "من أعماله الأدبية المهمة التي تناولت تجربته في جامعة الموصل هي رواية (وداعاً نينوى) التي تحدث فيها عن شخصيات مختلفة".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: