انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 03:07
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
طفل مصاب بالسرطان يرقد بمستشفى الطفل التخصصي في محافظة البصرة
بصريون يطالبون بغداد بتخصيص موازنة سنوية لمستشفى الطفل وذوو المرضى يشكون تكاليف العلاج


الكاتب: SKM
المحرر: AZ
2017/01/14 15:08
عدد القراءات: 6762


المدى برس/ البصرة

دعا ناشطون مدنيون في محافظة البصرة، اليوم السبت، الحكومة المركزية بتخصيص موازنة سنوية لمستشفى الطفل التخصصي للأمراض السرطانية، وفيما أكدوا أن مبالغ الحكومة المحلية المخصصة للمستشفى لا تسد الحاجة، شكا ذوو المرضى من التكاليف العلاجية، مطالبين بإنقاذ "ما تبقى من حياة مرضاهم"

وقال رئيس مجلس عشائر ومكونات البصرة عباس الفضلي في حديث الى (المدى برس)، أن "لفيفا من ابناء محافظة البصرة نظموا وقفة احتجاجية امام مستشفى الطفل التخصصي للامراض السرطانية رفضاً لما يواجهه المستشفى من نقص بالتمويل مما تسبب للاطفال المصابين بالسرطان بمعاناة مريرة"، مضيفاً "نعبر عن امتعاضنا أن فصول الماساة تلك تحصل في مدينة تدر على خزينة الدولة بملايين الدولارات يومياً".

وطالب الفضلي "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أن يلتفت إلى المستشفى بتخصيص موازنة سنوية كافية له ليتمكن من تجهيز العلاج والمستلزمات الطبية وتوفيرها للاطفال المصابين بالسرطان ما يجب توفيره لتخفيف معاناتهم"، مبيناً أن "مجلس المحافظة خصص مبالغ من أموال المحافظة لكن تلك المبالغ لا تغطي الحاجة الفعلية و أن فتح باب التبرعات لا يعد حلاً ناجعاً للمستشفى".

من جانبه قال حيدر علي وهو أحد ذوي المرضى في حديث الى (المدى برس)، "أنه أب لطفلة تبلغ من العمر خمس سنوات أُصيبت بمرض السرطان حيث تعاني من مشاكل كثيرة بسبب نقص العلاج حتى توفيت بعد ثلاثة أشهر من الإصابة".

واضاف علي، أن "العلاج صعب ومكلف على ذوي المرضى حيث أن سعر العلاج الذي كان يجلبه لابنته يصل إلى 200 ألف دينار لمرتين في الأسبوع، فضلاً عن التحاليل المختبرية والأشعة في أجهزة السونار والمفراس التي تتوفر خارج المستشفى"، مطالباً بـ"توفير مبالغ مالية للمستشفى لإنقاذ حياة ما تبقى من المرضى".  

وكشفت إدارة مستشفى الطفل التخصصي بمحافظة البصرة، في العاشر من كانون الثاني 2017، عن الحاجة الى دعم شهري يقارب الـ400 مليون دينار لسد علاجات مرضى السرطان، مناشدة الجهات الرسمية بدعم المستشفى بالأموال اللازمة لسد حاجة النقص، فيما أكدت لجنة الأسرة والطفل بمجلس البصرة عن مخاطبة شركتين محليتين لإغاثة المستشفى "مالياً".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: