انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 16:08
اقتصاد
حجم الخط :
البنك المركزي العراقي
البنك المركزي: سنتعامل مع المصارف الخاصة وفق معايير موضوعة مسبقاً


الكاتب: AR ,ASJ
المحرر: AR
2017/01/15 11:08
عدد القراءات: 6207


المدى برس/ بغداد

أكد محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق، اليوم الاحد، ان البنك سيتعامل مع المصارف الخاصة في مختلف نشاطاتها وفق معايير وضعها مسبقا.

وقال العلاق في حديث الى (المدى برس)، ان "البنك وضع معايير للمصارف الخاصة تهدف الى تقييم عملها في هذا القطاع المهم"، لافتاً الى ان "التقييم عمل به وحسبت درجات للمصارف".

وأضاف العلاق ان "هنالك مصارف أخذت درجات متقدمة في التقييم وأخرى أخذت درجات متدنية"، مشيراً الى ان المصارف التي اخذت تقييما ضعيفا تعمل اليوم على اعادة حساباتها وهي تتسابق من أجل الوصول الى مراتب اعلى".

ونوه العلاق إلى ان "البنك المركزي سيتعامل مع تلك المصارف وفق المعايير الموضوعة في مختلف انشطتها وستكون هي الخطوط التي سيتبعها البنك خلال الفترة المقبلة".

ويتكون النظام المصرفي في العراق من (65) مصرفا فضلا عن البنك المركزي وتتوزع حسب الملكية بين (7) مصارف حكومية و(58) مصرفا خاصا بضمنها مصارف تجارية واستثمارية وأسلامية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: