انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 15:53
اقتصاد
حجم الخط :
مبنى البنك المركزي احد الهيئات المستقلة وفق الدستور العراقي.. تصوير محمود رؤوف
البنك المركزي يسعى للسيطرة على بيع الدولار والاعتماد على آخر مستفيد حصل عليه


الكاتب: AR ,ASJ ,AT
المحرر: AR ,AT
2017/01/18 09:39
عدد القراءات: 8613


المدى برس/ بغداد

كشف مصدر في البنك المركزي العراقي، اليوم الاربعاء، أن البنك سيعتمد على آخر مستفيد في عملية بيع الدولار على خلاف المعمول به في الوقت الحالي، وفيما اوضح ان التعليمات الصادرة بخصوص نافذة بيع العملة هدفها "السيطرة على بيع الدولار ومعرفة مصدر صرفه"، اشار الى ان اللوائح الجديدة تتطلب تقديم المصارف الخاصة وثائق تبين فيها مبيعاتها للدولار واسماء المتسلمين.

وقال المصدر، في حديث الى (المدى برس)، أن "التعليمات  التي اصدرها البنك المركزي بخصوص نافذة بيع العملة هدفها السيطرة على بيع الدولار فضلا عن معرفة مصدر صرف الدولار"، مؤكداً انه "من أجل ذلك اعتمدت على وثائق تقدمها المصارف الخاصة تبين فيها مبيعاتها للدولار والمتسلمين".

وأوضح المصدر، أنه "سابقاً كانت تعتمد نافذة بيع العملة على فواتير يقدمها التجار الى المصارف الذين بدورهم يقدموها للبنك المركزي يرومون فيها الحصول على الدولار، وهي وبحسب البنك المركزي فأن اغلبها غير صحيح"، مشيراً الى ان "البنك  يريد من تلك المصارف اثبات من هو آخر مستفيد حصل على الدولار حتى يتمكن البنك المركزي من الاتصال به بشكل عشوائي والتأكد من حصوله على العملة".

 وكشفت رابطة المصارف الخاصة، اليوم الثلاثاء، الـ(17 من كانون الثاني 2017)،عن إصدار البنك المركزي العراقي تعليمات جديدة لتنظيم عملية بيع الدولار لتغطية استيرادات القطاع الخاص، فيما أكدت أن التعليمات تهدف إلى المحافظة على سعر صرف الدينار أمام الدولار ومكافحة غسل الأموال والمحافظة على العملة الأجنبية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: