انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 18 يوليــو 2019 - 15:29
اقتصاد
حجم الخط :
ميسان تفتتح جسرها المعلق بكلفة 27 مليار دينار وتعتمد الاستثمار لمواجهة التقشف


الكاتب: AAW ,AHF
المحرر: AHF
2017/01/19 18:33
عدد القراءات: 9510


المدى برس / ميسان

أعلن مجلس محافظة ميسان، اليوم الخميس، افتتاح جسر السراي بعد إتمام عملية ربط الجسر بالطريق الخدمي المؤدي الى حي الربيع من الجهة الشرقية وشارع دجلة من الجهة المقابلة، وفيما وصف المشروع بأنه "الأول على مستوى المنطقة الجنوبية لتصميمه الحديث وفق نظام (كيبل أستيب)"، أكد أن ميسان اصبحت متفوقة بمشاريعها الخدمية واعتمادها على الاستثمار لمواجهة التقشف.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة ميسان جواد رحيم الساعدي، في حديث الى (المدى برس)، إنه "تم افتتاح جسر السراي المعلق بجهود متواصلة من قبل الحكومة المحلية التي أولت اهتماماً كبيراً بإنجاز العمل في الجسر كونه سيربط الجهة الشرقية من المحافظة بشارع دجلة وكورنيش السراي باتجاه منطقة حي الربيع"، مبيناً أن "هذا المشروع يعد الأول على مستوى المنطقة الجنوبية لتصميمه الحديث وفق نظام (كيبل أستيب) ".

وأضاف الساعدي أن "الحكومة لاتزال مستمرة في عملها بالرغم من الأزمة الاقتصادية التي اصبحت عثرة في طريق انجاز المئات من المشاريع"، لافتاً الى أن "بلدية العمارة نفذت بقية الأعمال التي عطلت افتتاح الجسر في موعده المحدد كالتبليط والربط وانشاء الجزرة الوسطية والإنارة والتشجير واللمسات الفنية".

بدوره قال رئيس لجنة الاستثمار في مجلس محافظة ميسان محمد الحلفي في حديث الى (المدى برس)، إن "كلفة الجسر بلغت اكثر من 27 مليار دينار، ويبلغ طوله أكثر من 300 متر وممرين للسيارات وممشى بعرض 3 أمتار على جانبي الطريق مع جزرة وسطية والقوس الحامل للجسر الذي يبلغ ارتفاعه اكثر من 100 متر".

وأضاف الحلفي أن "ميسان اصبحت متفوقة بمشاريعها الخدمية، ولدينا خطة استثمارية شاملة للنهوض بالقطاع الاستثماري الذي يمثل الطريق الوحيد لإنجاز المشاريع في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها البلد بسبب التقشف"، مشيراً الى  أن "التطور الحاصل في كل بلدان العالم يعود للاعتماد على الشركات التي تعمل بنظام الاستثمار وهذا ما سيعمل به المجلس خلال المرحلة المقبلة".

ويعد جسر السراي حلقة من حلقات البناء والإعمار التي تشهد ميسان والأول في المنطقة الجنوبية من حيث الحداثة والتصميم من ناحية بناء الجسور الحديثة والمتطورة وتصميمه وفــق نظــام (كيبل أستيب )".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: