انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 18 يوليــو 2019 - 16:10
اقتصاد
حجم الخط :
موظفو شركة شل قرب حقل مجنون
شل العراق توقع عقداً لتطوير حقل مجنون النفطي خلال العامين المقبلين


الكاتب: AB ,ASJ
المحرر: AB ,AZ
2017/01/20 13:50
عدد القراءات: 7893


المدى برس/ بغداد

وقعت شركة شل العراق لتطوير البترول، عقداً مع شركة "هاليبورتون" لتطوير حقل مجنون النفطي خلال عامي 2018، 2019، فيما أشارت إلى أن أعمال التطوير ستشمل حفر آبار تطويرية وتنفيذ أعمال تأهيلية لآبار الحقل.

وقال المستشار الإعلامي للشركة مصطفى جهاد في حديث إلى (المدى برس)، إن "شركة شل العراق ومنذ عام 2013 ترفد الميزانية العراقية بإيرادات مالية عالية"، مبيناً أن "عقداً لتطوير الآبار في حقل مجنون النفطي قد وقع بحضور ممثلي شركة نفط الجنوب وشركة هاليبورتون والتي بدورها ستنفذ إطار العمل المتفق عليه مع شركة شل العراق والتي اثبتت إنجازها لنظام حفر فعّال وكفء لتوفير الوقت والكلفة".

وأضاف جهاد، أن "شركة هاليبورتون العالمية ستقوم بتحريك ثلاث منصات حفر لغرض تطوير حقل مجنون من خلال حفر آبار تطويرية وتنفيذ أعمال تأهيلية للآبار خلال عامي 2018 و 2019".

من جانبه قال مدير عام حقل مجنون احمد عطا الله في حديث إلى (المدى برس)، أن "شركة شل العراق، تتطلع لمواصلة عملها بتوفير أفضل النتائج لشركائنا والحكومة العراقية"، مبيناً أن "اعادة الحفر في الحقل سيؤهله للاستمرار بخطط الإنتاج وفي الوقت ذاته تطوير أحد أكبر الحقول في العالم".

بدوره قال نائب رئيس لشركة "هاليبورتون" في العراق سمير سالوس في حديث الى (المدى برس)، إن "للشركة علاقات عمل طويلة وناجحة مع شركة شل في العراق، وتطمح لمواصلة تطوير حقل مجنون النفطي والذي له مكانة متميزة في تاريخ عملنا".

وأضاف سالوس، أن "عام 2011 شهد توقيع عقد مع إدارة حقل مجنون النفطي وإنجاز بصورة آمنة حفر 15 بئراً ومن ثم حفر 12 بئراً اضافية"، مشيراً الى أن "الشركة تعد توقيع هذا العقد شاهداً على توفير الخدمات بصورة آمنة و كفاءة عالية في مشاريع سابقة".

وتعد شركة شل العراق أحد أكبر المستثمرين في مجال صناعة النفط والغاز في العراق، ولدى الشركة ميراث عريق من الشراكة مع الحكومة العراقية والشعب العراقي و لذلك تعتبر الشركة ملزمة في دعم ستراتيجية البلاد في بناء البنية الأساسية لقطاعي النفط والغاز من خلال إيجاد مورد جديد لدعم إيرادات الدولة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: