انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 15:54
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
بيطريو البصرة يحتجون على استقطاع مخصصات الخطورة ويدعون لإنصافهم


الكاتب: NS ,SKM
المحرر: NS
2017/01/22 16:17
عدد القراءات: 4296


 

المدى برس/ البصرة

نظم العشرات من الأطباء البيطريين والمساعدين في محافظة البصرة، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام المستشفى البيطري في المحاقظة احتجاجاً على استقطاع مخصصات الخطورة، وفيما طالبوا باحتسابها بنسبة كاملة، دعوا نواب المحافظة والجهات الحكومية الى مساندتهم وإنصافهم.

وقال أحد الأطباء البيطريين في قضاء القرنة جاسم جبر يعقوب، في حديث الى (المدى برس)، إن "الأطباء البيطريين والمساعدين في محافظة البصرة نظموا، اليوم، وقفة احتجاجية أمام المستشفى البيطري في المحافظة احتجاجاً على استقطاع مخصصات الخطورة لهم التي تصل الى نسبة 100 % ولم تحسب لهم في الوقت الحاضر في حين أنهم يتعرضون الى مخاطر الإصابة بالأمراض الانتقالية لأكثر من 90 مرضاً جرّاء معالجتهم للحيوانات المصابة، فضلاً عن تواجدهم في الأماكن التي تُعد خطرة التي تشهد نزاعات عشائرية في شمال المحافظة".

وطالب يعقوب، بـ "شمول البيطريين مخصصات الخطورة بشكل كامل"، داعياً الجهات العليا الى "إنصاف هذه الشريحة التي تعمل كجندي في الخفاء ومساهمتها بالنهوض في واقع الثروة الحيوانية ولابد من وجود إجراءات تشجيعية لهم وليس الاستقطاع".

من جانبه، أشار ممثل نقابة الأطباء البيطريين في البصرة رياض محمد علي، في حديث الى (المدى برس)، إن "نقابة الأطباء البيطريين ضد تخفيض الخطورة من 100 % الى 50 %"، مشيراً الى، أن "البيطري على المحك بالعشرات من الأمراض وخطورتها، وقد أقرَّ مجلس الوزراء والنواب بخطورة هذه المهنة وتخصيص مخصصات الخطورة لهم لكن القرار الأخير جاء لم ينصف هذه الشريحة".

ويشكل عمل الكوادر البيطرية مهمة أساسية في تنمية الثروة الحيوانية والحد من الإصابة بالأمراض الانتقالية اثناء المعالجة حيث تتعرض الكثير من الحيوانات الى الإصابة، فضلاً عن ظهور الإصابات في الحيوان بين الحين والآخر الأمر الذي يلقى على عاتق هذه الكوادر. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: