انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 21 يوليــو 2019 - 04:40
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
تنظيم (داعش) يجند الاطفال لزجهم بالعمليات "الارهابية".
لجنة برلمانية تدعو لخطة حكومية تؤهل الأطفال في المناطق التي احتلها (داعش)


الكاتب: AR ,MK
المحرر: AR
2017/01/23 16:01
عدد القراءات: 3828


المدى برس/ بغداد

دعت لجنة المرأة والأسرة والطفولة البرلمانية، اليوم الاثنين، الى وضع خطة حكومية لتأهيل الأطفال في المناطق التي احتلها (داعش)، فيما أكدت عدم وجود احصائية عن عدد الأطفال الذين جنّدوا من قبل التنظيم.

وقالت رئيسة اللجنة رحاب العبودة في حديث الى (المدى برس) إنه "نحتاج الى خطة حكومية لتأهيل الأطفال في المناطق التي كانت تحت سيطرة تنظيم (داعش)"، مبينة أن تنظيم (داعش) أثر فكرياً على هؤلاء الأطفال ولذلك نحتاج الى جهود مكثفة وبرامج لإزالة افكار التنظيم".

وأكدت العبودة "عدم وجود احصائية دقيقة عن أعداد الأطفال الذين جنّدوا من قبل (داعش)"، لافتة الى أن "تحرير جميع المناطق العراقية من داعش سيكشف عن خطط التنظيم بهذا الاتجاه".

واتهمت مفوضية حقوق الإنسان، في (الثالث من ايار 2016)، تنظيم (داعش)، بتجنيد أكثر من ألف طفل بمدينة الموصل، وغسل أدمغتهم لتغذيتها بـ"القتل والعنف"، وفي حين عدّت أن ذلك يشكل "انتهاكاً خطيراً" بحق الطفولة، دعت لإقامة مؤتمر دولي لمكافحة تجنيد الأطفال ووضع آليات لتدارك الآثار التي زرعتها تلك "العصابات" في ذاكرتهم.

وكانت صحيفة الواشنطن بوست (The Washington Post) الأميركية، عزت في تقرير لها في (الـ18 من آب 2016)، تابعته (المدى برس)، لجوء تنظيم (داعش) لدفع الأطفال تنفيذ عمليات انتحارية، إلى الخسائر "الفادحة" التي تكبدها وتراجع سيطرته على المناطق التي كان يحتلها، في حين حذر باحثون من مغبة ترك آلاف الأطفال من دون تربية وتعليم وسط أجواء العنف مما يسهل استغلالهم من قبل الإرهابيين، داعين إلى حل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي يواجهونها ضماناً لعدم ظهور جيلٍ ثانٍ من التنظيم.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: