انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 08:58
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
جانب من المؤتمر الوطني الحادي عشر لمكافحة المخدرات في الناصرية
إدمان المخدرات يهدد جنوب العراق وحظر الكحول "أحد الأسباب"


الكاتب: AB ,HUA
المحرر: AB
2017/01/23 16:50
عدد القراءات: 4541


 

 

المدى برس / ذي قار

حذر مختصون، من انتشار ظاهرة تعاطي وإدمان وترويج المخدرات في المحافظات الجنوبية من البلاد، ودعوا الى إنشاء مصحّات لمعالجة المدمنين وتأهيلهم والاهتمام بالتنمية البشرية، وفي حين كشفت شعبة مكافحة المخدرات في ذي قار عن اعتقال 193 شخصاً بتهم التعاطي والمتاجرة، عدّت أن حظر الكحول كان أحد أسباب استفحال تلك الظاهرة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الوطني الحادي عشر لمكافحة المخدرات الذي أقامه المعهد الكندي للعلوم والصحة، على قاعة المركز الثقافي وسط الناصرية مركز محافظة ذي قار (375 كم جنوب بغداد).

وقال رئيس المؤتمر ورئيس المعهد الكندي للعلوم والصحة كريم سهر في حديث الى (المدى برس) على هامش المؤتمر، إن "المؤتمر الوطني الحادي عشر حول تعاطي وإدمان المخدرات الذي يقيمه المعهد الكندي للعلوم والصحة بالتنسيق مع الحكومة المحلية ودائرة صحة ذي قار، يهدف لبحث أسباب تعاطي وإدمان المخدرات وسبل معالجتها"، مبيناً أن "المخدرات أخذت تنتشر في المحافظات الجنوبية بصورة كبيرة وهو ما يدعو الى تكثيف الجهود في هذا المجال".

وأضاف سهر، أن "مزارع ومصانع للمخدرات قد تم اكتشافها في العراق فضلاً عما يتم تهريبه من الدول المجاورة"، مشيراً الى ضرورة "فتح مركز تخصصي متطور لمعالجة الإدمان على المخدرات في محافظة ذي قار، وتعاون جميع المؤسسات الحكومية المحلية والوطنية للحد من هذه الظاهرة".

من جانبه قال مدير شعبة مكافحة المخدرات في ذي قار العقيد ناظم لويز، في حديث الى (المدى برس)، إن "عدد المقبوض عليهم بتهمة تعاطي والإتجار بالمواد المخدرة عام 2016 بلغ 193 متهماً تم الحكم على 96 مداناً منهم بأحكام مختلفة وفق قانون مكافحة المخدرات".

وأضاف لويز، أن "أكثر من 34 ألف قرص مخدر وكميات محدودة من الافيون والحشيشة ومواد أخرى من المخدرات قد تم ضبطها خلال العام المذكور"، مؤكداً "تكثيف الإجراءات الأمنية للحد من ظاهرة الاتجار بالمخدرات وترويجها".

بدوره قال أحد المشاركين في المؤتمر حسين كريم، إن "المحافظات الجنوبية ولاسيما محافظة ذي قار، كانت شبه خالية من المتعاطين للمخدرات، الا أنها بدأت بتسجيل تلك الحالات وبشكل متزايد بالتزامن مع حظر المشروبات الكحولية بعد عام 2003"، داعياً الى "رفع الحظر عن المشروبات الكحولية كون معالجة أثار الإدمان عليها أخف وطأة من معالجة أثار الإدمان على المخدرات، خاصة أن المحافظة تفتقر الى مركز تخصصي لمعالجة وتأهيل المتعاطين والمدمنين على المخدرات".

وشهد المؤتمر الذي من المقرر أن تتواصل أعماله على مدى ثلاثة أيام، إلقاء عدد من البحوث أعدها باحثون من دائرة صحة ذي قار وجامعة ذي قار ومديرية التربية فضلاً عن شعبة مكافحة المخدرات في مديرية شرطة ذي قار.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: