انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 09:08
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مصور قناة (الفرات) علي جبار الحيدري
وفاة مصور صحافي في بغداد إثر مرض عضال


الكاتب: AAW ,AB
المحرر: AB
2017/01/24 15:53
عدد القراءات: 4801


 

 

المدى برس / ميسان

توفي في محافظة بغداد، اليوم الثلاثاء، مصور قناة (الفرات) علي جبار الحيدري، إثر مرض عضال، في أحد مستشفيات العاصمة.

وقال مدير مكتب فضائية (الفرات) في محافظة ميسان عبد الزهرة الدراجي، التي يعمل لحسابها المصور المتوفّى، في حديث الى (المدى برس)، إن "الأوساط الإعلامية في محافظة ميسان فقدت، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، المصور الإعلامي علي جبار الحيدري، مصور فضائية (الفرات) في محافظة ميسان"، مبيناً أن "الفقيد تميّز بالمهنية والحرفية في مجال التصوير الإعلامي".

وأضاف الدراجي، أن "الفقيد الحيدري عانى من مرض عضال ونقل على إثره الى أحد مستشفيات العاصمة بغداد، ليتلقى العلاج، إلا أن حالته الصحيّة قد تدهورت حتى وافته المنية"، لافتاً الى أن "الحيدري، كان من بين طليعة الإعلاميين العاملين في فضائية (الفرات) ويعدُّ من مؤسسيها الذين عملوا بإخلاص على نقل الواقع ومايحدث من مجريات مختلفة في جميع المجالات في العمارة، ليترك خلفه مسيرة حافلة بالإنجازات".

يذكر أن المصور علي الحيدري هو من مواليد 1973 متزوج ولدية اربعة أطفال، والتحق بالعمل الإعلامي بعد عام 2004 ليعمل مصوراً في فضائية (الفرات).

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: