انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 14:32
اقتصاد
حجم الخط :
عضو هيأة رئاسة مجلس النواب همام حمودي
حمودي يدعو مؤسسات الدولة لتأمين احتياجاتها من المنتج المحلي ويطالب بمواجهة "اخطبوط الفساد"


الكاتب: AR
المحرر: AR
2017/01/25 13:24
عدد القراءات: 9669


المدى برس / بغداد

دعا عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي، اليوم الاربعاء، لإلزام مؤسسات الدولة كافة بتأمين احتياجاتها من المنتج المحلي، وفيما اكد ضرورة السيطرة على المنافذ الحدودية والحد من عمليات التهريب وضمان رقابة كمركية فاعلة، طالب مجلس الوزراء وهيئة النزاهة واللجان البرلمانية المعنية بمواجهة "اخطبوط الفساد".

وقال حمودي خلال كلمته بافتتاح الندوة الحوارية التي اقامتها منظمة النخب والكفاءات بالتعاون مع وزارة الصناعة تحت شعار (بدعـم صناعتنـا نرسّـخ سيادتنــا) وتابعتها (المدى برس) اننا "جميعاً نتحمل مسؤولية دعم الصناعة الوطنية ابتداءً من الوزارات والمواطنين وصولاً لوسائل الاعلام التي تتحمل مسؤولية خاصة"، داعياً المواطن العراقي الى ان "يجعل من مع الصناعة الوطنية ومن لا يهتم بها مقياسا ومعيارا لتقييم الاحزاب والاشخاص وووسائل الاعلام المختلفة".

وأضاف حمودي ان "هناك مجموعة من المشاكل التي شاهدناها وسمعنا بها خلال جولاتنا المستمرة لمعظم الشركات والمعامل الصناعية في بغداد والمحافظات اهمها عدم تفعيل القوانين التي شرعت من قبل مجلس النواب كقانون التعرفة الكمركية وحماية المنتجات العراقية و قانون حماية المستهلك والمنافسة ومنع الاحتكار"، مؤكداً على "وجوب السيطرة على المنافذ الحدودية والحد من عمليات التهريب وضمان رقابة كمركية فاعلة بعيداً عن الفساد الاداري والمالي فإن لم نحم حدودنا لا نستطيع حماية منتجاتنا مطلقاً".

وشدد عضو هيئة رئاسة مجلس النواب على "اهمية تفعيل نصوص قانون الموازنة المالية العامة وإلزام مؤسسات الدولة كافة بتأمين احتياجاتها من منتجات الوزارات الاتحادية أو المنتج المحلي"، داعياً مجلس الوزراء وهيئة النزاهة واللجان النيابية المعنية لـ "مواجهة اخطبوط الفساد اينما كان".

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: