انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 09:00
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
الباحث مع لجنة المناقشة
رسالة ماجستير تكشف عن إصابة 35% من أغنام تكريت بوباء "الخمج الرئوي"


الكاتب: AM
المحرر: BK
2017/01/25 21:28
عدد القراءات: 8288


المدى برس/ صلاح الدين

كشف باحث في جامعة تكريت، اليوم الأربعاء، عن إصابة أكثر من 35 بالمئة من الأغنام في المدينة،(170 كم شمال العاصمة بغداد)،  بوباء الخمج الرئوي، مبيناً أن أعلى نسبة إصابات كانت في الشتاء وأقلها صيفاً.

وقال مدير إعلام الجامعة، ميثم علي العباد، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الباحث عبد فياض علي، توصل إلى إصابة أكثر من 35 بالمئة من الأغنام في تكريت بوباء الخمج الرئوي"، مشيراً إلى أن ذلك "جاء من خلال رسالة الماجستير التي أعدها الباحث بقسم علوم الحياة في كلية التربية للبنات، بعنوان وبائية الإصابة بالديدان الرئوية في الأغنام ضمن قضاء تكريت مركز محافظة صلاح الدين".

وأضاف العباد، ان "الدراسة ركزت على مدينة تكريت ومناطقها المحيطة، وشملت 1298 عينة من أغنام الضأن والمعز، حيث تم فحصها بحثاً عن يرقات ديدان الرئة فيها المتمثلة بخمسة أجناس هي Dictyocaulus، Muellerius، Protostrongylus، Cystocaulus و Neostrongylus"، مبيناً أن "الدراسة توصلت إلى نتائج عدة منها أن نسبة الإصابة بالخمج في قضاء تكريت، بلغت  29.3 بالمئة، وكانت أعلى نسبة في بداية فصل الشتاء بواقع 35.8 بالمئة، وأقلها  في منتصف  الصيف بواقع 17.2 بالمئة".

وأوضح مدير الإعلام، أن "نسبة الإصابات بالمناطق القريبة من نهر دجلة بلغت 36.8 بالمئة، في حين كانت في منطقة الجزيرة 11.8 بالمئة"، لافتاً إلى أن "النتائج  أظهرت وجود خمسة أجناس من ديدان الرئة بالأغنام في  تكريت".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: