انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 15:53
سياسة
حجم الخط :
متظاهرو واسط يطالبون بتغيير مفوضية الانتخابات
متظاهرو واسط يطالبون بتغيير مفوضية الانتخابات وينتقدون " تسعيرة " الكهرباء


الكاتب: AT ,JB
المحرر: AT
2017/01/27 19:07
عدد القراءات: 5386


 

المدى برس / واسط

دعا العشرات من المتظاهرين في محافظة واسط، اليوم الجمعة، الى تغيير مفوضية الانتخابات واستبدالها بـ"مفوضية نزيهة غير حزبية"، وفيما اكدوا استمرار التظاهرات لحين تحقيق الإصلاح الشامل، طالبوا بتعديل تسعيرة الكهرباء الجديدة لما "تشكله من عبء على المواطنين".

وقال الناشط المدني، عامر جبار سعدون، في حديث إلى (المدى برس)، إن "العشرات من أبناء محافظة واسط نظموا تظاهرة أمام مكتب انتخابات واسط محتجين على مفوضية الانتخابات الحالية كونها حزبية وغير مستقلة"، مبيناً أن "المتظاهرين رفعوا شعارات تطالب بتحقيق الإصلاح الشامل الذي يشمل جميع مفاصل الدولة من دون الاعتماد على الحلول الجزئية أو الترقيعية كونها غير مجدية".

من جانبه قال المتظاهر، علاء حسين، إن "المشاركين في التظاهرة عبروا عن رفضهم الشديد لتسعيرة الكهرباء العالية كونها تثقل كاهل المواطنين"، مشدداً ان على "الحكومة إعادة النظر بهذه التسعيرة وإلا فأن المواطن الواسطي سوف يستمر بالتظاهر ويمتنع عن تسديد قوائم الكهرباء وفقاً للسعر الجديد".

يذكر أن العاصمة بغداد و10 محافظات عراقية هي (بابل وكربلاء والنجف والديوانية والمثنى وذي قار وواسط وميسان والبصرة وديالى) تشهد تظاهرات منذ آب 2015 تنديداً بسوء الخدمات والفساد في المؤسسات الحكومية والقضاء.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: