انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 18 يوليــو 2019 - 15:22
سياسة
حجم الخط :
مفوضية حقوق الإنسان ترفض "الانتهاكات" التي يتعرض لها المواطن العراقي
مفوضية حقوق الإنسان تطالب الحكومة بتفعيل قانون منع الإطلاقات النارية في المناسبات


الكاتب:
المحرر: AZ
2017/01/27 20:09
عدد القراءات: 5279


المدى برس/ بغداد

طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، الحكومة العراقية بتفعيل قانون منع اطلاق العيارات النارية في المناسبات الاجتماعية، وفيما اعربت عن أسفها لمقتل واصابة تسعة اشخاص بـ"عراضة عشائرية" بمحافظة المثنى، دعت منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام إلى تنفيذ "برامج توعوية" للحد من هذه الظاهرة.

وقالت المفوضية في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "المفوضية العليا لحقوق الانسان تدين وتستنكر تلك الممارسات غير المسؤولة باطلاق العيارات النارية بصورة عشوائية في مختلف المناسبات الاجتماعية والتي اودت بحياة العشرات من المواطنين وتسببت بجرح العديد منهم وهو ما يمثل انتهاكا لحق الحياة الذي كفله الدستور العراقي".

وأضافت المفوضية، أنها "من منطلق دورها الرقابي بموجب القانون رقم 53 لسنة 2008 تطالب الحكومة العراقية بتفعيل قانون منع اطلاق العيارات النارية وتشديد العقوبات على مطلقيها في مختلف المناسبات الاجتماعية وتشييع جثامين الشهداء وجنائز الموتى وحفلات الاعراس وغيرها"، عادة الظاهرة بـ"الانتهاك الصارخ لحق الحياة وتهديداً لأمن المواطنين ومصدر خوفٍ وقلق و إزعاج لهم".

وطالبت المفوضية مجلس النواب بـ"تشريع قوانين رادعة للحد من هذه الظاهرة الخطيرة التي باتت تشكل مصدر خطرٍ كبير على حياة وأمن وراحة المواطنين سواء في المدن أو القرى والأرياف لانتشار الأسلحة غير المرخصة بصورة كبيرة"، مبينة أن "مجالس المحافظات والأجهزة الأمنية مطالبة بكافة صنوفها بضرورة اتخاذ اجراءات قانونية عاجلة لمنع هذه الظاهرة الخطيرة".

ودعت المفوضية "منظمات المجتمع المدني ووسائل الاعلام بتنفيذ برامج توعوية وتثقيفية تحذر من ظاهرة اطلاق العيارات النارية وخطرها على حياة المواطنين".

وكانت دائرة صحة محافظة المثنى، أعلنت اليوم الجمعة، أن عشرة أشخاص سقطوا بين قتيل وجريح بإطلاق نار أثناء تواجدهم بالقرب من "عراضة" عشائرية، شمال غربي السماوة (250كم جنوب غرب العاصمة بغداد).

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: