انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 16:15
سياسة
حجم الخط :
خطر التلوث يتهدد الانحاء السكنية بسبب الورش الصناعية
الصحة البرلمانية تؤكد وجود "مصدر اشعاعي" في منطقة كسرة وعطش وتطالب العبادي بـ"التدخل"


الكاتب: MK ,NS
المحرر: NS
2017/01/28 14:32
عدد القراءات: 4022


 

المدى برس/ بغداد

أكدت لجنة الصحة والبيئة البرلمانية، اليوم السبت، وجود "مصدر اشعاعي من مادة الاريديوم" في منطقة كسرة وعطش، شرقي العاصمة بغداد، وحملت وزارة العلوم والتكنولوجيا "مسؤولية" ارواح المواطنين في تلك المنطقة، وفيما دعت الى ازالة الاشعاع بـ "أسرع وقت"، طالبت رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بـ "التدخل".

وقال رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية قتيبة الجبوري، خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان مع عدد من اعضاء اللجنة، وحضرته (المدى برس)، إن "بعض القنوات الاعلامية تناولت موضوع التلوث في منطقة كسرة وعطش في بغداد والتي اثيرت من قبل النائب حسن سالم وباعتبارنا الجهة المسؤولة الرقابية والتشريعية استضفنا مديرة عام مركز الوقاية من الاشعاع داخل اللجنة بشرى علي احمد، وتبين ان ما اثاره النائب صحيح وأن هناك تلوثا كان بنسبة ثلاثة اضعاف عن الحد الطبيعي من مادة الاريديوم المشع".

وأضاف الجبوري، أن "مركز الوقاية من الاشعاع في وزارة البيئة رصد هذا المصدر في شهر ايار من عام الماضي 2016 والمفترض ان يتابع من قبل الهيئة الوطنية للسيطرة على المصادر المشعة"، مشيراً الى، أن "عملية ازالته تقع على مسؤولية وزارة العلوم والتكنولوجيا التي هي الان ضمن وزارة التعليم العالي".

وتابع الجبوري، أن "تنظيف المنطقة لا يستغرق ثلاثة ايام بتكاليف بسيطة تصل ما بين (10-20 مليون دينار عراقي) حتى لا ينتشر المصدر الاشعاعي في تلك المنطقة"، لافتا الى، ان "هذا المصدر جاء من بقايا السكراب ومن مخلفات التصنيع العسكري".

وحمل الجبوري، وزارة العلوم والتكنولوجيا "مسؤولية الحفاظ على ارواح المواطنين في تلك المنطقة والهيئة الوطنية للسيطرة على المصادر المشعة وكذلك الجهات الساندة لتنظيف المنطقة"، مطالباً رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بـ "الاشراف على هذا الملف".

وكان رئيس كتلة صادقون البرلمانية حسن سالم أكد، يوم الثلاثاء الـ(24 من كانون الثاني 2017)، وجود تلوث بيئي في منطقة كسرة وعطش، شرقي بغداد، نتيجة صهر مصدر مشع من مخلفات الحديد "السكراب"، وفيما حذر من حصول كارثة بيئية تهدد نحو ألف عائلة، دعا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي والجهات البيئية المختصة للتدخل. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: