انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 08:29
سياسة
حجم الخط :
نائب ممثل الأمم المتحدة في العراق جورج بوسطن لدى القاء كلمته في مؤتمر (شباب وتعايش) في محافظة البصرة
يونامي تؤكد على ضرورة اسهام الشباب في العملية السياسية وناشطون يدعون لتوظيف طاقاتهم


الكاتب: SKM
المحرر: AZ
2017/01/28 17:35
عدد القراءات: 4090


المدى برس/ بغداد

اكدت ممثلية الامم المتحدة في العراق، اليوم السبت، دعمها للشباب العراقي وضرورة اسهامه في العملية السياسية وفيما دعا ناشطون الى ضرورة توظيف طاقات الشباب للاسهام في المصالحة المجتمعية على اساس التعددية، اكد مسؤولون ان ابداء المساعدة الدولية لتاهيل الشباب أمر مرحب به.

وقال جورج بوسطن نائب الممثل الخاص لامين الامم المتحدة في حديث الى (المدى برس)، على هامش مشاركته في مؤتمر (شباب وتعايش) الذي نظمته الامم المتحدة في البصرة لتاهيل الشباب للعملية السياسية، أن "هذا المؤتمر الذي أُقيم برعاية الأمم المتحدة في محافظة البصرة هو مبادرة من شأنها أن تخلق الفرص لدى الشباب العراقي للإسهام في العمل السياسي"، مبيناً أن "المصالحة يجب أن تسهم فيها كل مكونات المجتمع العراقي وان الشباب هم اكبر شريحة في هذا المجتمع".

واضاف بوسطن، أن "الشباب في العراق كان لهم دور كبير واساس في مواجهة الارهاب ويجب ان يكون لهم دور في بناء العملية السياسية ولم تقتصر تلك العملية على مجموعات معزولة عن المجتمع"، مبدياً ثقته بـ"الشباب العراقي كونه معطاء وهو من يضمن وضع الأساس للعراق الجديد ما بعد (داعش)".

من جانبها قالت رئيس جمعية الامل العراقية هناء أدور في حديث إلى (المدى برس) ان من " الضروري تحويل الطاقات الشبابية من مكافحة الارهاب والتطرف داخل المجتمعات المحلية الى تقويمه ومساهمته الاساسية في المصالحة المجتمعية على اساس التعددية والتنوع وكيفية الحفاظ على هذا التنوع وهو ثقافة عراقية".

 واكدت ادورد "ضرورة ان يسهم الشباب في هذا المجتمع في عملية اصلاح العمل السياسي ودعم النازحين ومكافحة الارهاب وان يكونوا طاقة سلمية لبناء الاقتصاد الوطني في مجالات تخدم التنمية في البلد خاصة ان شريحة الشباب تشكل نسبة اكثر من 60 % من المجتمع".

بدوره اكد رئيس لجنة المتابعة والتخطيط نشأت المنصوري في حديث الى (المدى برس)، على "ضرورة تهيئة الشباب للمرحلة القادمة في مجال العمل السياسي وبناء الدولة بكل مؤسساتها السياسية والخدمية والاجتماعية"، مبدياً ترحيبه بـ"إبداء المساعدة الدولية من قبل الأمم المتحدة لبناء هذه القدرات وكذلك بالتنسيق مع المنظمات المدينة".

وتسعى ممثلية الأمم المتحدة إلى إجراء المصالحة بين مكونات المجتمع المدني في العراق للاسهام في اقرار الاستقرار السياسي والامني وكذلك اشاعة ثقافة التعايش السلمي فضلاً عن منظمات مدنية تهدف إلى إشراك الشباب في بناء سلمي للمجتمع .

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: