انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 12 ديسمبر 2018 - 10:36
سياسة
حجم الخط :
وفد التحالف الوطني برئاسة عمار الحكيم يجتمع بإدارة محافظة ذي قار
الحكيم يؤكد من ذي قار عدم القدرة على تلبية مطالب المحافظة ويأسف لمقاطعة الأحرار لاجتماع التحالف


الكاتب: AZ ,HUA
المحرر: AZ
2017/02/01 16:58
عدد القراءات: 11908


المدى برس/ ذي قار

أعلن رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، اليوم الأربعاء، عدم قدرة التحالف على تلبية "أيّ وعود" لمحافظة ذي قار في ظل الاستنزاف المالي والحرب على (داعش) في البلاد، معرباً عن أسفه لمقاطعة كتلة الأحرار لاجتماع التحالف والحكومة المحلية، وفيما كشفت إدارة المحافظة عن توقف المشاريع الخدمية وقلة فرص العمل فيها، فرقت القوات الأمنية تظاهرة "احتجاجية" على زيارة وفد التحالف للمحافظة.

وقال رئيس التحالف عمار الحكيم في مؤتمر صحفي مع إدارة محافظة ذي قار وعدد من القيادات الأمنية، على هامش زيارته ووفد التحالف للمحافظة، وحضرته (المدى برس)، أن "الوفد جاء ليستمع ويطلع على مجمل الواقع في محافظة ذي قار"، مبيناً أن "التحالف الوطني لا يقدم وعوداً في ظل الأزمة المالية الراهنة واستنزاف الموارد بالحروب، لكنه يضع تأثيره في تصرف المحافظة كونه يمثل الأغلبية في الحكومة والبرلمان".

وأضاف الحكيم، أن "التحالف الوطني سيتعامل مع القضايا المطروحة بكل جدية ومناقشتها في اجتماع قادم يعقد في بغداد ويضم الحكومتين المحلية والمركزية ونواب المحافظة فضلاً عن ممثلي التحالف"، مشيراً إلى أن "ما تم طرحه من مطالب وقضايا تتعلق بتطوير الخدمات واستئناف العمل بالمشاريع المتوقفة وتطوير الاستثمار يعبر عن حرص الحكومة المحلية لتقديم المزيد من الارتقاء بالواقع الخدمي للمحافظة".

وأعرب رئيس التحالف الوطني عن "أسفه لمقاطعة كتلة الأحرار في مجلس محافظة ذي قار، لاجتماع الوفد والحكومة المحلية في المحافظة".  

من جهته طالب محافظ ذي قار يحيى الناصري خلال المؤتمر، بتشكيل لجنة من التحالف الوطني لمتابعة مشاريع وقضايا المحافظة مع الحكومة المركزية والوزارات المعنية، مبيناً أن "أبناء ذي قار باتوا يلجأون إلى محافظات أخرى بحثاً عن فرصة للعمل".

ودعا الناصري، الحكومة المركزية إلى "المزيد من الاهتمام بالوضع الاقتصادي في المحافظة وتطوير قطاع الاستثمار الذي ما زال يواجه جملة من العقبات والإجراءات المعقدة في الوزارات الاتحادية"، لافتاً إلى أن "المشاريع الاستثمارية مازالت تمر بإجراءات معقدة في الجهات المعنية في حكومة بغداد".

فيما كشف رئيس مجلس المحافظة حميد الغزي، عن "توقف (443) مشروعاً خدمياً وتنموياً في المحافظة، فضلاً عن قلة فرص العمل وتأخر افتتاح مطار الناصرية"، مشيراً إلى "وجود تلكؤ في تأسيس شركة نفط ذي قار، وتعثر إحالة مصفى نفط الناصرية".

وأشار الغزي، إلى حاجة المحافظة لـ" ستة آلاف منتسب أمني لتعزيز القوات الأمنية التي تواجه نقصاً في أعدادها بعد إرسال عدد من الأفواج للقتال ضد تنظيم (داعش) في المحافظات الغربية ومدينة الموصل".

وفي سياق متصل فرقت القوات الأمنية تظاهرة أمام مبنى محافظة ذي قار، رافضةً لزيارة وفد التحالف للمحافظة، مهددة المتظاهرين بـ"الاعتقال" في حال عدم الابتعاد عن المبنى.

وقال الناشط المدني حسين الغرابي في حديث إلى (المدى برس)، أن "القوات الأمنية فرقت المشاركين في تظاهرة سلمية تعبر عن رفض أهالي ذي قار لزيارة وفد التحالف الوطني للمحافظة"، مبيناً أن "عناصر وضباطاً من قيادة شرطة المحافظة، قاموا بمنع المتظاهرين من التجمع قرب مكان انعقاد المؤتمر الصحفي وهددتهم بالاعتقال".

وكان ناشطون مدنيون في محافظة ذي قار، أعلنوا أمس الثلاثاء (31 من كانون الثاني 2017)، عن عزمهم تنظيم تظاهرة احتجاجية لرفض زيارة وفد التحالف الوطني للمحافظة،(375 كم جنوب العاصمة بغداد)، على غرار ما فعلوا مع رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، مبينين أنهم أطلقوا حملة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) تحت شعار (التحالف الوطني لا يمثلنا).

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: