انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 12 ديسمبر 2018 - 10:38
أمن
حجم الخط :
اسعاف مصاب بتفجير سيارة مفخخة ( الارشيف)
الأمم المتحدة تعلن مقتل وإصابة 1327 عراقياً خلال كانون الثاني


الكاتب: AT
المحرر: AT
2017/02/01 17:27
عدد القراءات: 227024


 

 

المدى برس/ بغداد

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق، اليوم الأربعاء، عن مقتل وإصابة 1327 عراقياً بأعمال إرهاب ونزاع مسلح خلال شهر كانون الثاني الماضي، وأكدت أن العاصمة بغداد كانت الأكثر تضرراً، فيما أشارت إلى أنها واجهت عراقيل للتحقق من أعداد الضحايا في "مناطق الصراع".

وقالت بعثة الأمم المتحدة في العراق في بيان تلقت، (المدى برس)، نسخة منه، إن "الأرقام التي سجلتها بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بمقتلِ ما مجموعه 403 عراقيين وإصابة 924 آخرين، جراء أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التي وقعت في العراق خلال شهر كانون الثاني 2017".

وأضاف البيان، أن "محافظة بغداد هي الأكثر تضرراً، حيث بلغ مجموع الضحايا المدنيين 572 شخصاً بينهم 128 قتيلاً و444 جريحاً، ومن ثم تلتها نينوى التي سقط فيها 187 قتيلاً و 285 جريحاً"، مشيرةً الى أن "صلاح الدين تأتي ثالثاً بعد مصرع 30 شخصاً وإصابة 45 آخرين"، مبيناً أن "أعداد القتلى والجرحى ليس بينهم عناصر شرطة".

وأوضح البيان، أن "جملة الضحايا المدنيين، بحسب المعلومات التي حصلت عليها البعثة من مديرية صحة الأنبار، بلغت 22 قتيلاً و121 جريحاً"، مبيناً أنه "تم تحديث إحصائية الأنبار لتشمل الضحايا الذين سقطوا حتى تأريخ 30 كانون الثاني".

بدوره، أشار الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيش، بحسب البيان، الى أن "إرهابيي داعش ركّزوا هجماتهم التفجيرية على الأسواق والأحياء السكنية، حيث استهدفوا بطريقة جبانة المدنيين من النساء والأطفال والمسنين، الذين كانوا يمارسون أعمالهم أو يتسوقون حاجياتهم".

وأوضحت بعثة الأمم المتحدة أنها "واجهت عراقيل في التحقق على نحوٍ فعّال من أعداد الضحايا في مناطق الصراع. أما الأرقام الواردة عن الضحايا في محافظة الأنبار فقد حصلت عليها البعثة من مديرية الصحة في المحافظة كما أسلفنا أعلاه. ولم تتمكن البعثة في بعض الحالات من التحقق من صحة بعض الحوادث إلاّ بشكل جزئي فقط.

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: