انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 12 ديسمبر 2018 - 11:31
سياسة
حجم الخط :
نائب رئيس البرلمان همام حمودي مع نائب رئيس مجلس النواب التشيكي يان بارتوشك
حمودي يدعو لاتخاذ "الآليات الملموسة" ضد الدول الداعمة لـ(داعش)


الكاتب: AZ
المحرر: AZ
2017/02/01 17:36
عدد القراءات: 11615


المدى برس/ بغداد

دعا نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي، اليوم الأربعاء، إلى وقفة دولية "جادة" وشاملة ضد تنظيم (داعش) واتخاذ "الآليات الملموسة" ضد الدول التي تساند التنظيم، مؤكداً على توطيد الشراكة الاقتصادية بين العراق والتشيك، فيما أشادت براغ بالانتصارات المتحققة على "الإرهاب"، ودعمها لملف النازحين. 

وقال بيان لمكتب حمودي تلقت (المدى برس)، نسخة منه، أن "عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي، وصل اليوم، العاصمة التشيكية براغ، تلبية لدعوة رسمية وجهت له من قبل البرلمان التشيكي"، مبيناً أن "الجانبين عقدا اجتماعاً مهماً، أعقبه مؤتمر صحفي مشترك مع نائب رئيس مجلس النواب التشيكي يان بارتوشك وبعض المسؤولين الحكوميين".

وأضاف حمودي، أن "تحرير الجانب الأيسر سيعززه أبطال القوات الأمنية بمختلف صنوفها وتشكيلاتها بتحرير كامل نينوى لتكون رسالة تأكيد لوحدة شعبنا إلى المجتمع الدولي"، مضيفاً "أننا مصممون لتحويل التحديات إلى فرص داعمة للتكاتف والسلام".

ودعا حمودي، إلى "وقفة دولية جدية وشاملة ضد (داعش) واتخاذ آليات ملموسة ضد الدول التي تساندها فكرياً ومادياً وعسكرياً"، معرباً عن تطلعه أن "تسهم زيارته بوضع خطوات فاعلة لتوطيد الشراكة الاقتصادية والتعاون العسكري والبرلماني بين البلدين".

وفيما أشاد نائب رئيس مجلس النواب التشيكي يان بارتوشك بـ"الانتصارات المتحققة على الإرهاب"، مبيناً أن "دحر (داعش) في العراق سيؤمن مستقبل واستقرار العراق الصديق والعالم أجمع".

وأكد بارتوشك، على "أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، فضلاً عن تقديم المساعدات للنازحين".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: