انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 12 ديسمبر 2018 - 10:30
سياسة
حجم الخط :
وزير التخطيط سلمان الجميلي لدى لقائه السفير الأمريكي في بغداد دوغلاس سيليمان
لائحة ترامب تستثني سياسيي ودبلوماسيي ورجال أعمال العراق


الكاتب: AZ
المحرر: AZ
2017/02/01 20:13
عدد القراءات: 44275



المدى برس/ بغداد

أكد السفير الأميركي لدى بغداد، دوغلاس سيليمان، اليوم الأربعاء، أن قرار ترامب الأخير بحظر العراقيين من دخول الولايات المُتحدة، استثنى الدبلوماسيين والسياسيين ورجال الأعمال، مؤكداً أن المنع "يتعلق بالجانب السياحي فقط"، فيما دعا وزير التخطيط سلمان الجميلي، الإدارة الأميركية، إلى تنظيم العلاقة بين بغداد وواشنطن بحسب الاتفاقية المشتركة. 

وقالت وزارة التخطيط في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي، التقى السفير الأميركي دوغلاس سيليمان في العراق"، مبيناً أن "الجميلي بحث مع سيليمان، تداعيات قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب القاضي بمنع دخول رعايا عدد من الدول بينها العراق إلى أراضي الولايات المتحدة".

وبحسب البيان، أكد الجميلي، أن "العلاقات العراقية - الأميركية، علاقات جيدة وليس من مصلحة البلدين أن تواجه هذه العلاقات أيّ تحديات أو مشكلات"، داعياً الجانب الأميركي إلى "إعادة النظر بهذا القرار، لا سيما مع وجود اتفاقية مشتركة تنظم العلاقة بين البلدين".

من جانبه أكد سيليمان، أن "قرار منع رعايا عدد من الدول من الدخول إلى أميركا، جاء بناءً على وجود قلق أمني قد يهدد بلاده"، لافتاً إلى أن "الدبلوماسيين والسياسيين والتجار ورجال الأعمال العراقيين غير مشمولين بقرار المنع، وبإمكانهم السفر إلى الولايات المتحدة، إنما المنع يتعلق فقط بالجانب السياحي".

وأشار سيليمان إلى أن "واشنطن تحرص على تطوير العلاقات الثنائية مع العراق ودعمه في مجال مكافحة الإرهاب والقضاء على داعش"، وفقاً للبيان.

وكان الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، وقّع الجمعة (27 من كانون الثاني 2017)، على منع منح تأشيرات دخول الولايات المتحدة لسبع دول ذات الغالبية المُسلمة بينها العراق.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: