انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 21 يوليــو 2019 - 04:40
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
المصحح، وزارة التربية
سجال بين صلاح الدين والتربية بعد تسريب فيديو يظهر تصحيحا عشوائيا لدفاتر الدور الثالث


الكاتب:
المحرر: Ed ,
2012/11/07 10:46
عدد القراءات: 3022


المدى برس/ صلاح الدين

أتهم مجلس محافظة صلاح الدين، اليوم الأربعاء، وزارة التربية بتصحيح الدفاتر الإمتحانية للدور الثالث بشكل "عشوائي"، وفي حين أعرب طلاب شاركوا في امتحانات الدور الثالث عن صدمتهم من نتائج الامتحانات، وفي حين رفضت وزارة التربية إعادة عملية التصحيح ودافعت عنها أكدت تربية صلاح الدين أن الدور الثالث سبب "ارباكا" للعملية التربوية.

وقال رئيس المجلس صلاح الدين عمار اليوسف في حديث إلى (المدى برس) "هناك معلومات تحدثت عن قيام وزارة التربية بتصحيح الدفاتر الإمتحانية للدور الثالث بصورة عشوائية"، مضيفا أنه "وفقا لتلك المعلومات فإن وزارة التربية مطالبة بإعاده تصحيح تلك الدفاتر لقطع الشك باليقين".

وكان عدد من وسائل الاعلام بث، السبت، ( الثالث من تشرين الثاني الحالي) مقطع فيديو يظهر أحد الأساتذة يقوم بتصحيح الدفاتر الإمتحانية للدور الثالث بصورة عشوائية.

وأبدت الطالبة في الصف السادس علمي وسن عامر في حديث إلى (المدى برس)، دهشتها من مشاهدة مقطع فيديو، وقالت "مستقبلي سيضيع بسبب تلك التصرفات".

وأضافت عامر "كنت طالبة متميزة ولكني فشلت في الحصول على درجة النجاح بمادتي الفيزياء والأحياء وقد شاركت في امتحانات الدور الأول والثاني والثالث وكانت نتيجتي متقاربة بكل الفرص"، مطالبة وزير التربية محمد تميم والمسؤولين على العملية التربوية في العراق بـ"حماية جهد الاجيال ومساندتهم وألا تضيع جهودهم بسبب مزاج المصحح".

وبدورها، شككت الطالبة في الصف السادس العلمي أسماء مشعان في حديث إلى (المدى برس) بنتائج التصحيح "بعد ظهور هذه الأخبار التي تؤكد وجود تصحيح عشوائي"، مشيرة إلى أنها شاركت في الأدوار الثلاثة بسبب الإكمال بمادة الانكليزي ولم تحصل على أكثر من 35%.

من جانبها، أكدت وزارة التربية أن عملية  تصحيح دفاتر الدور الثالث "تمت وفقا للضوابط"، معتبرة أن طلب مجلس صلاح الدين بإعادة تصحيح الدفاتر "لا يستند إلى أي ركيزة قانونية".

وقال المتحدث باسم وزارة التربية وليد حسين في حديث إلى (المدى برس) إن "جميع الدفاتر الإمتحانية في مراكز الكونترول، صححت بطريقة تنسجم مع الضوابط التي وضعتها الوزارة"، مضيفا أن "مثل هكذا مطالبات من محافظة صلاح الدين أو بغداد، لاتستند إلى أي ركيزة قانونية".

بدوره، قال مدير عام تربية محافظة صلاح الدين ابراهيم عبدالله في حديث إلى (المدى برس)، إن "إمتحانات الدور الثالث لم تعط النتيجة الجيدة أكان على مستوى قيمة الشهادة العراقية أو نجاح الطلاب، وتسببت بإرباك في العملية التربوية، وخلقت جوا تنافسيا غير متكافئ بين الناجحين في الدورين الأول والثاني".

وعد عبدالله الدور الثالث "حلقة زائدة رافقتها سلبيات كثيرة، بعد الإتهامات التي وجهت لوزارة التربية اثر ظهور مقطع فيديو لاحد الاساتذة يقوم بعملية تصحيح عشوائي للدفاتر الإمتحانية"، مشددا على أن "الفيديو سرب بهدف لخلق البلبلة".

ولفت عبدالله إلى أن "وزارة التربية أتاحت فرصة ذهبية للطلبة، لكنهم لم يستفيدوا منها بشكل صحيح، داعيا الوزراة إلى "عدم تكرار الدور الثالث كونه أثر على سمعة الشهادة العلمية في العراق".

يذكر أن وزارة التربية، وكانت قد قررت في العاشر من حزيران عام 2012، السماح للطلبة الراسبين بأداء إمتحانات الدور الثاني للعام الدراسي (2011-2012) بغض النظر عن الدروس التي رسبوا فيها من الصفوف غير المنتهية. ثم سمحت للطلبة الراسبين في الصفوف المنتهية في المرحلتين المتوسطة والإعدادية والمتغيبين عن الامتحانات، بتأدية امتحانات الدور الثالث في شهر ايلول الماضي بعد موافقة مجلس الوزراء على مقترح للتيار الصدري بإجراء دور ثالث لهم.

و أعلنت التربية في الـ22 من تشرين الاول الماضي، نتائج إمتحانات الدور الثالث للصفوف المنتهية في المرحلتين الإعدادية والمتوسطة، التي شارك فيها (281715) طالبا وطالبة، مؤكدة أن نسبة النجاح بلغت أكثر من ثلث المشاركين.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: