انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 14:45
سياسة
حجم الخط :
الحلي يتهم المشاركين في الحكومة بـ"عرقلة" المشاريع تحت مسمى الديمقراطية


الكاتب:
المحرر:
2012/11/07 12:36
عدد القراءات: 2670


المدى برس/ بغداد

اتهم القيادي في حزب الدعوة الإسلامية وليد الحلي، اليوم الأربعاء، الكتل السياسية المشاركة في الحكومة بعرقلة تنفيذ المشاريع الخدمية تحت مسمى الديمقراطية، فيما دعا الكتل السياسية إلى أن تحذو حذو الرئيس الأميركي باراك أوباما ومنافسه في الانتخابات رومني.

وقال وليد الحلي خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان وحضرته (المدى برس)، إن "بعض الكتل السياسية المشاركة في الحكومة تحاول عرقلة المشاريع الخدمية التي تنفذها الحكومة عبر مفهوم الديمقراطية"، مؤكدا أن "الديمقراطية في العراق ما زالت وليدة وناشئة ولا تمتلك الخبرة في التعامل مقارنة بالولايات المتحدة الاميركية والدول الغربية".

ودعا الحلي السياسيين إلى أن "حذو حذو الرئيس الاميركي باراك أوباما ومنافسه في الانتخابات ميت رومني الذين تبادلا التهاني بعد نتائج الانتخابات التي أظهرت فوز اوباما".

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما فاز بولاية ثانية، اليوم الأربعاء، ( السابع من تشرين الثاني الحالي) بعد أن حصل على 303 أصوات مقابل 206 أصوات لمنافسه ميت رومني. وبذلك يصبح أوباما أول رئيس من أصل إفريقي يدخل البيت الأبيض ويستمر ولايتين.

ويتهم ائتلاف دولة القانون الكتل السياسية المعترضة على إقرار قانون البنى التحتية الذي تأجل التصويت عليه في البرلمان لأكثر من مرة بالسعي لعرقلة إعمار البلاد وتنفيذ المشاريع الخدمية.

ويشهد العراق أزمة سياسية منذ مطلع العام الحالي 2012، تضمنها مطالبات بسحب الثقة من حكومة الرئيس نوري المالكي من قبل التحالف الكردستاني والقائمة العراقية والتيار الصدري الذي تراجع فيما بعد، لكن محللين يرون أن هذه الأزمة بدأت بالأنفراج بعد أن أعلن التحالف الوطني عن تشكيل لجنة الإصلاح.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: