انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 14:50
سياسة
حجم الخط :
النزاهة تؤكد صدور أحكام ضد 1085 مداناً بالفساد وتظهر أن الكرخ أكثر فسادا من الرصافة


الكاتب:
المحرر: Ed
2012/11/08 11:38
عدد القراءات: 3002


المدى برس/ بغداد

أعلنت هيئة النزاهة صدور أحكام قضائية ضد 1085 مداناً بالتلاعب بالمال العام في بغداد والمحافظات، فيما أظهرت التاقرير الصادرة عن مكاتب الهيئة أن دوائر التحقيق في الكرخ سجلت أعلى مستويات في تهم الفساد من الرصافة.

وقالت الهيئة في بيان لها، تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "المحاكم المختصة بقضايا الفساد في بغداد والمحافظات أصدرت خلال الأشهر التسعة الماضية أحكاماً ضد ألف و85 متلاعباً بالمال العام".

وأوضحت الهيئة أنها أحالت المتهمين الى المحاكمة "وفقاً لأحكام المادة 307 من قانون العقوبات"، مشيرة إلى أنه "تم التحفظ على السجلات ومبالغ الرشوة التي كانت بحوزتهم كأحد أدلة التجريم".

وفي سياق متصل، أظهرت الهيئة في بيانها أن "مكتب التحقيقات في محافظة ميسان أنجز 132 قضية أعقبه مكتب محافظة الديوانية بـ 114 قضية ثم مكتب كركوك بـ112 وتلاه مكتب بابل بمئة قضية، جميعها يتعلق بالفساد".

كما بينت أن تقرير الدائرة القانونية التابعة لها أظهر أن "مكتب تحقيقات الكرخ جاء بـ 96 قضية، ونينوى 72، وذي قار 70، ثم الرصافة وواسط بواقع 68 قضية لكل منهما، وكربلاء وديالى 70 قضية مناصفة، فيما قد مكتبي الأنبار والمثنى 26 قضية، أعقبهما مكتب البصرة بـ 24، والنجف 19، في حين جاء مكتب صلاح الدين في آخر القائمة بـ12 قضية".

وأظهر آخر تقرير سنوي عن "مؤشرات الفساد" الصادر في العام 2011، عن منظمة الشفافية العالمية، احتلال ثلاث دول عربية مراكز لها ضمن العشر الأكثر فساداً في العالم من بين 178 دولة، وهذه الدول هي الصومال والعراق والسودان، في حين كانت قطر الأقل فساداً بين الدول العربية وتلتها الإمارات، ثم سلطنة عمان، إذ احتل الصومال المركز الأول في الدول الأكثر فساداً، وتلته أفغانستان وميانمار ثم العراق والسودان، وجاءت بعدهم تركمانستان وأوزبكستان وتشاد وبوروندي وأنغولا.

يذكر أن النزاهة هيئة حكوميـة رسمية مستقلة معنية بالنزاهـة العامة ومكافحة الفسـاد، تأسست باسم (مفوضيـة النزاهة العامة)، بموجب القانون النظامي الصادر عن مجلس الحكم العراقـي في سنة 2004، وعدّها الدستور العراقـي الدائم لعام 2005 إحدى الهيئات المستقلة وجعلها خاضعة لرقابة مجلس النواب وبدّل اسمها إلى (هيئة النزاهة).

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: