انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 16:11
اقتصاد
حجم الخط :
الصينيون يتوجهون للاستثمار في قطاع الصحة بواسط بعد استثمار النفط والمجاري والكهرباء


الكاتب:
المحرر: Ed ,RS
2012/11/09 11:18
عدد القراءات: 3044


المدى برس / واسط

أعلن مجلس محافظة واسط إن إحدى الشركات الصينية قدمت عرضاً للمجلس أبدت فيه رغبتها في الاستثمار في القطاع الصحي بالمحافظة، وهو ما رحب به متخصصون عادين الاستثمار الأجنبي في قطاع الصحة ضروريا للاستفادة من الخبرات الأجنبية.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة واسط علي الموسوي في حديث إلى (المدى برس) أن "مجموعة شركات فورس الصينية قدمت عرضاً للحكومة المحلية لبناء مستشفيات في المحافظة تكون مزودة بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية التي تعمل بتقنيات عالية"، مضيفا أن "الحكومة المحلية ستدرس عرض الشركة المذكورة وسيكون لها رأي فيه بعد تضمين هذه الدراسة لآراء المختصين في المجال الطبي".

وبيَّن الموسوي أن "الحكومة المحلية تسعى لجذب الاستثمار الأجنبي في القطاع  الصحي، لأن هناك حاجة ماسة لبناء مستشفيات تخصصية وأخرى عامة في المحافظة التي تشهد نمواً كبيراً في السكان يسبق الخدمات الموجودة حاليا"، لافتا إلى أن "الاستثمار الصيني إذا ما تحقق ضمن القطاع الصحي في المحافظة فسيكون رابع قطاع يحصل فيه الاستثمار بعد قطاعات النفط والكهرباء والخدمات".

ويقول عدد من الأطباء أنهم يتطلعون إلى الاستثمار في قطاع الصحة من خلال بناء المستشفيات التخصصية أو العامة وإدارتها من قبل المستثمر الأجنبي.

 ويوضح طبيب الأسنان علي عبد الأمير في حديث الى (المدى برس) أن "الاستثمار الأجنبي في قطاع الصحة أصبح أمراً مهماً وضرورياً في ظل هجرة الكفاءات الطبية التخصصية خارج البلاد"، مؤكدا "وجود حاجة ماسة أيضا للإفادة من الخبرات الأجنبية المختلفة ومنها الخبرات الطبية التي سبقت العراق بكثير".

 يذكر أن ثلاث شركات صينية تقوم حاليا بالاستثمار في محافظة واسط، هي شركة الواحة التي تستثمر في حقل الأحدب النفطي، وشركة شنغهاي التي تقوم بالاستثمار في قطاع الكهرباء من خلال إنشاء محطة كهرباء الزبيدية الحرارية فيما فازت الشهر الماضي شركة صينية بتنفيذ مشروع مجاري الصويرة (135 كم شمال الكوت) بكلفة 147 مليار دينار.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: