انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 25 يوليــو 2016 - 23:03
أمن
حجم الخط :
عناصر في الجيش العراق يقفون على حطام منزل لضابط بالجيش سوي بالأرض بعد تفجيره- أرشيف
(داعش) يفجر منزل شقيق مراسل فضائية الفيحاء بصلاح الدين


الكاتب: AM ,RS
المحرر: BK ,RS
2014/06/15 18:51
عدد القراءات: 1295


 

 

المدى برس/ صلاح الدين

أفاد مصدر أمني في صلاح الدين، اليوم الأحد، بأن عناصر (داعش) فجروا منزل شقيق مراسل فضائية الفيحاء بالمحافظة،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، في حين أكد المراسل أن عائلة شقيقه كانت قد غادرت المنزل مؤخراً بعد التهديدات التي أطلقها ذلك التنظيم الإرهابي بـ"القصاص والاستهداف" لعوائل الإعلاميين.

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس) أن "مسلحي تنظيم (داعش) الذين يفرضون سيطرتهم على بيجي،(40 كم شمال تكريت)، فجروا بعبوات ناسفة، منزل شقيق مراسل قناة الفيحاء بمحافظة صلاح الدين، علي الحمداني، الواقع في حي التأميم، شمالي القضاء، مما ألحق به أضراراً كبيرة".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم كشف هويته، أن "أصحاب المنزل لم يكونوا موجودين وقت التفجير كونهم هربوا إلى خارج القضاء خوفاً من سيطرة المسلحين عليه".

من جانبه قال علي الحمداني، في حديث إلى (المدى برس)، إن "منزل شقيقي تعرض للتفجير والسرقة من قبل جماعات تنظيم داعش الإرهابية، التي سيطرت على أحياء قضاء بيجي"، مبيناً أن شقيقه "غادر منزله قبل يومين، عندما سمع بتهديدات القصاص والاستهداف لعوائل الصحافيين والإعلاميين".

وكان تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، الثلاثاء الماضي،(العاشر من حزيران 2014 الحالي)، واستولى على المقار الأمنية فيها ومطارها، وأطلق سراح المئات من المعتقلين، ما أدى إلى نزوج الآلاف من عوائل المدينة إلى المناطق المجاورة وإقليم كردستان، قبل أن يمد نشاطه إلى محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: