انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 21 يوليــو 2019 - 04:39
سياسة
حجم الخط :
زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر خلال القاء كلمته في ساحة التحرير الجمعة 15 تموز 2016 تصوير/ (محمود رؤوف).
الصدر يرفض "خندق الفلوجة" ويؤكد: عزل المدن منشأ طائفي


الكاتب: HH
المحرر: HH
2016/08/07 13:16
عدد القراءات: 3415


المدى برس/ بغداد 

أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الأحد، "رفضه القاطع" لحفر القوات الأمنية خندقاً حول مدينة الفلوجة، فيما عد أن عزل تلك المدن عن العراق "ذو منشأ طائفي".  

وقال مقتدى الصدر رداً على سؤال من احد اتباعه بشأن (بعد مرور شهر على الاعلان الرسمي لتحرير مدينة الفلوجة شرعت القوات الامنية بحفر خندق في محيط المدينة الشمالي يمتد لمسافة 7كم وهذا الأمر رفضه نواب في البرلمان وعدوه اقتطاعاً للمناطق ونواب آخرون وافقوا شرط أن لا يؤذي المواطنين العزّل بينما ارجعه آخرون الى خطط الخبراء العسكريين)، إن "عزل تلك المناطق عن العراق هو ذو منشأ طائفي"، مؤكدأ "اننا نرفضه رفضاً قاطعاً".

وكانت قيادة عمليات تحرير الفلوجة اعلنت في الـ23 من تموز 2016، عن حفر القوات الامنية خندقاً حول مدينة الفلوجة كوسيلة لحماية سكانها، وشددت أن الخندق سيكون بطول 11 كم مع فتح منفذ واحد لدخول المدينة، وفيما اشار قائممقام الفلوجة إلى أن هويات خاصة ستصدر لأهالي الفلوجة، لفت الى اصدار باجات لسيارات المواطنين من اهالي المدينة .

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، يوم الجمعة، (17 من حزيران 2016)، تحرير مدينة الفلوجة،(62 كم غرب بغداد) رسمياً، وفيما أكد أنها عادت إلى حضن الوطن من جديد وأن هناك بعض البؤر داخلها سيتم التعامل معها، بين أن تحرير مدينة الموصل سيكون قريباً.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: