انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 14:30
سياسة
حجم الخط :
تظاهرة لاهالي بابل، اليوم الجمعة، 15 تموز2016
متظاهرو بابل يطالبون بـإسقاط "نظام المحاصصة الطائفية" ويدينون تفجير الكرادة


الكاتب: IM
المحرر: AZ
2016/07/15 20:18
عدد القراءات: 1089


المدى برس/ بابل

طالب العشرات من المتظاهرين بمحافظة بابل، اليوم الجمعة، باسقاط "نظام المحاصصة الطائفية" في البلاد، وفيما باركوا انتصارات القوات الامنية في تحرير قاعدة القيارة من قبضة (داعش)، أدانوا تفجير الكرادة "الارهابي" وطالبوا بالكشف عن ملابساته.

وقال الناشط المدني سعد الشلاه في حديث الى (المدى برس)، إن "العشرات من اهالي بابل، نظموا تظاهرة سلمية في ساحة الحرية امام بناية محافظة بابل وسط مدينة الحلة"، مبيناً إن "المتظاهرين طالبوا باصلاحات حقيقية ومحاسبة سراق المال العام مهما كانت  درجاتهم وتقديمهم للعدالة".

واضاف الشلاه، إن "مطالبنا تضمنت إسقاط نظام المحاصصة الذي حطم العملية الديمقراطية في البلاد"، داعياً الى "الكشف عن ملفات الفساد واسقاط الحكومة المحلية التي لم تقدم  للمحافظة أي شيء".

واشار الشلاه، الى إن "التظاهرة باركت الانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات الامنية بتحرير قاعدة القيارة من قبضة (داعش) الارهابي"، مبيناً ان "المتظاهرين ادانوا التفجير الارهابي الذي طال منطقة الكرادة وتسبب بمقتل واصابة المئات من المدنيين العزل، وطالبوا بالكشف عن ملابساته".  

يذكر أن العاصمة بغداد و10 محافظات عراقية هي (بابل وكربلاء والنجف والديوانية والمثنى وذي قار وواسط وميسان والبصرة وديالى) تشهد تظاهرات حاشدة منذ آب 2015 تنديداً بسوء الخدمات والفساد في المؤسسات الحكومية والقضاء، نتج عنها العديد من الإصلاحات التي أعلنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، فيما يقول المتظاهرون إن هذه الإصلاحات "هامشية وغير مهمة ولم تحقق" أهدافهم. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: