انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 19 مـارس 2019 - 11:29
سياسة
حجم الخط :
الاهوار في محافظة ميسان
الجنابي: الاهوار مهددة بخطر الازالة من تصنيف اليونسكو في حال عدم التزام العراق بجميع تعهداته


الكاتب: AT
المحرر: AT
2016/07/18 21:09
عدد القراءات: 4818


 

 

المدى برس/ بغداد

اكد رئيس ملف ادراج المواقع الاثارية والاهوار في العراق، حسن الجنابي، اليوم الاثنين، ان ضم الاهوار والمناطق الاثرية في العراق، الى لائحة التراث العالمي، يضع الدولة امام التزام كبير لتنفيذ ما تعهد به العراق، "دولياً"، محذرا من ازالة تلك المواقع من التصنيف العالمي في حال عدم تطبيق برنامج اداري لادارتها وفق المعايير الدولية.

وقال حسن الجنابي، خلال استضافته في برنامج (ناس وحكومة)، الذي تبثه قناة (المدى)، إن "عملية ادراج الاهوار والمناطق الاثارية، يفرض على الدولة التزامات كبيرة، اكثر من اي طرف اخر، للسير في تنفيذ الخطة التي قدمتها اللجنة المفاوضة الى منظمة اليونسكو بشأن وجود برنامج لادارة تلك المناطق وفق المعايير الدولية".

واكد الجنابي، ان "الوفد المفاوض بذل جهوداً كبيرة لاقناع اليونسكو بادراج المواقع الاثارية والاهوار في لائحة التراث العالمي، بعد تقديم الكثير من الوثائق لاثبات احقية ضم تلك المناطق، من بينها مقدرة العراق على تنفيذ برنامج بيئي قائم على منهج دولي، فضلاً عن تقديم الدلائل التي تؤكد ان تلك المواقع ذات قيمة عالمية استثنائية"، لافتاً الى ان "تلك المناطق ستبقى مهددة بوضعها على لائحة الخطر من قبل اليونسكو، تمهيداً لازالتها من لائحة التراث العالمي، اذا لم يتم تنفيذ تلك الالتزامات".

واشار الجنابي، الى ان "هنالك تحديات كبيرة في الحفاظ على الثروة المائية، من بينها السياسات الدولية المتبعة مع الدول المتشاطئة مع العراق وعمليات انشاء السدود فضلاً عن عمليات الصيد التي يتبعها بعض اهالي الاهوار بطريقة السم او الصيد بالكهرباء"، عاداً تلك "الطرق المتبعة بعملية ابادة للموارد المائية".

وشدد الجنابي، ان "مسؤوليتنا اليوم تقع في الحفاظ على تلك الاهوار والمواقع، ضمن التصنيف الذي حصلت عليه"، مؤكداً ان "تنفيذ تلك الالتزامات الدولية الجديدة يتطلب عملاً تثقيفيا من قبل الحكومة لسكان تلك المناطق، بشأن التعامل الصحيح وغير الضار مع ما تملكه تلك المناطق من موارد مائية واثارية مهمة".

وتابع الجنابي، ان "الخطة المعتمدة لدى الجهات الحكومية المسؤولة عن الموارد المائية في العراق، تنص في جانبها النظري على تخصيص المياه في العراق وتقسيمها وفق حصص خاصة بالانهر والاهوار والمواقع التي تدخل المياه بشكل كبير جزءا في عملها، لضمان بقاء الاهوار وحمايتها من خطر الجفاف".

وكانت منظمة اليونسكو، وافقت، أمس الاحد، الـ(17 من تموز 2016)، على ضم الاهوار والمناطق الاثرية في العراق على لائحة التراث العالمي بعد تصويت جميع الاعضاء بالموافقة.

وبموجب قرار منظمة اليونسكو فان الاهوار والمواقع الاثارية التي ادرجت على لائحة التراث العالمي هي اثار اور في ذي قار واثار الوركاء في المثنى واثار اريدو في ذي قار وهور الحويزة في ميسان والاهوار الوسطى في ذي قار وميسان وهور الحمار الشرقي في البصرة وهور الحمار الغربي في ذي قار.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: