انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 23 مايـو 2019 - 03:50
أمن
حجم الخط :
قوات الفرقة التاسعة المدرعة التي تعمل ضمن محور الكوير بمحافظة نينوى
الفرقة التاسعة: قواتنا تبعد 2كم عن الحمدانية


الكاتب: AHF
المحرر: AHF
2016/10/17 13:46
عدد القراءات: 3182


 

المدى برس / بغداد

أعلن قائد الفرقة المدرعة التاسعة الفريق الركن قاسم جاسم نزال، اليوم الاثنين، أن القوات الأمنية لا تبعد سوى كيلو مترين فقط عن قضاء الحمدانية ضمن عملها في محور الكوير، وفيما بيّن أن تنظيم (داعش) وضع العبوات ناسفة والمفخخات لعرقلة تقدم القوات الأمنية مع عدم وجود خسائر في صفوف القوات المتقدمة، أكد أن القوات الأمنية تعمل بثلاثة اتجاهات ضمن محورها، أولها الحمدانية والاتجاهان الآخران نحو مدينة الموصل.

وقال قائد الفرقة المدرعة التاسعة الفريق الركن قاسم جاسم نزال في حديث الى (المدى برس) إن "العدو وضع العبوات الناسفة والمفخخات والسواتر الترابية والخنادق لعرقلة تقدم قواتنا التي تبعد كيلومترين فقط عن قضاء الحمدانية، ولكن لدينا مهنيون يعالجون هذه العبوات والمفخخات ويقتلون العدو"، مبيناً أن "عناصر تنظيم (داعش) مهزوزون في محاور العمليات وبدأوا بالانسحاب أمام تقدم القوات العراقية".

وأضاف نزال "لا توجد لدينا خسائر في صفوف القوات الأمنية المتقدمة ومعنويات جنودنا عالية لتحقيق هدفهم المرسوم"، مبيناً أن "القوات الامنية انطلقت من مسافات طويلة لتحرير الموصل ضمن محور الكوير".

وبيّن قائد الفرقة التاسعة في الجيش العراقي أن "القوات الأمنية تحاول العمل ضمن ثلاثة اتجاهات، الأول لتحرير قضاء الحمدانية والاتجاهان الآخران نحو مدينة الموصل والقرى المجاورة لمحورنا مع وضع العدو معرقلات نعالجها لنتقدم بعدها".

وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت، اليوم الاثنين، عن تحرير ست قرى، شرق الموصل،(405كم شمال بغداد)، من سيطرة تنظيم (داعش) خلال معارك تحرير المدينة التي انطلقت، فجر اليوم.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أعلن، اليوم الاثنين (17 من تشرين الأول 2016)، انطلاق عملية تحرير مدينة الموصل (405 كم شمال بغداد) من سيطرة تنظيم (داعش) الارهابي، وأكد أن العملية هي بقيادة الجيش والشرطة الاتحادية، أشار الى افشال جميع المحاولات لمنع انطلاق العملية.

يذكر أن تنظيم (داعش) قد استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014 المنصرم)، قبل أن يمد نشاطه الإرهابي لمناطق أخرى عديدة من العراق، ويرتكب فيها "انتهاكات" كثيرة عدتها جهات محلية وعالمية "جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: